أخبار أميركاهجرة

بايدن يلغي تمويل البنتاجون لجدار ترامب مع المكسيك

ألغى الرئيس جو بايدن، مشاريع الرئيس السابق دونالد ترامب، الخاصة ببناء الجدار الحدودي العازل على الحدود مع المكسيك، وتتعهد بتحويل الأموال إلى مشاريع أخرى، وفقًا لما نشره موقع “USA Today“.

وأعلنت إدارة بايدن أنها ستقوم بإصلاح الأضرار الناجمة عن بناء الحاجز الذي نادى به الرئيس السابق دونالد ترامب، حيث ألغت جميع مشاريع بناء الجدار الحدودي التي تم دفع تكاليفها بأموال عسكرية.

وقال نائب المتحدث باسم البنتاجون، جمال براون، في بيان أمس الجمعة: “بدأت وزارة الدفاع في اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لإلغاء مشاريع الحاجز الحدودي، يعكس هذا الإجراء التزام هذه الإدارة المستمر بالدفاع عن أمتنا ودعم أفراد خدمتنا وأفرادهم. العائلات”.

وكجزء من عدة أوامر تنفيذية بفك سياسات الهجرة المتشددة لترامب، وقع بايدن أمرًا تنفيذيًا في يوم التنصيب لوقف بناء الجدار الحدودي، أما إجراء أمس الجمعة فهو جزء من الأمر التنفيذي الذي وقعه في يناير.

وشكلت الهجرة تحديًا ملحًا لبايدن على مدار الأشهر العديدة الماضية حيث واجهت إدارته زيادة كبيرة في عدد المهاجرين من الأطفال والعائلات والبالغين القادمين إلى الحدود الجنوبية للولايات المتحدة.

وكان ترامب، الذي جعل الجدار جزءًا بارزًا من سياسته الحدودية، قد قام بتحويل الأموال من وزارة الدفاع للمساعدة في تمويل البناء على طول الحدود الأمريكية ـ المكسيكية، وسيتم الآن استخدام التمويل العسكري الذي تم استخدامه للجدار في مشاريع البناء العسكرية المؤجلة سابقًا، حيث قالت وزارة الدفاع إنها ستراجع قائمة المشاريع المؤجلة لتحديد أي منها سيحظى بالأولوية.

بالإضافة إلى ذلك، صرحت وزارة الأمن الداخلي أنها ستعالج القضايا التي نشأت عن بناء الجدار الحدودي في وادي ريو جراندي في تكساس، وكذلك في سان دييجو، وأعلنت الوزارة أنها ستبدأ مشروع ردم في سان دييجو بعد أن تسبب الضغط غير السليم للتربة ومواد البناء أثناء بناء الجدار الحدودي في تآكل على امتداد 14 ميلًا، حسبما ذكرت الإدارة.

بالإضافة إلى ذلك، ستقوم الوكالة بإصلاح نظام حاجز الفيضان في وادي ريو جراندي، والذي يقولون إنه لن يشمل توسيع الحاجز الحدودي، حيث عانى وادي ريو جراندي، الذي يضم مدنًا مثل براونزفيل ودونا وماكالين، من أضرار الفيضانات والمشكلات في الماضي بسبب الأعاصير والأمطار الغزيرة.

يُذكر أن ترامب، قد فرض حالة الطوارئ واستعمل سلطات الطوارئ، وحوّل أموالًا من مخصصات البنتاجون بعد أن رفض الكونجرس تمويل البناء الكامل للجدار، وحصل بذلك على حوالي 10.5 مليار دولار، في حين أن المشرعين خصصوا 4 مليارات دولار فقط لهذا الغرض.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين