أميركا بالعربيهجرة

بايدن يكلف نائبته لقيادة جهود البيت الأبيض بشأن المهاجرين على الحدود

ترجمة: فرح صفي الدين

أعلن الرئيس جو بايدن اليوم الأربعاء أنه كلّف نائبته كامالا هاريس بإدارة ملف الهجرة، في الوقت الذي يحاول فيه البيت الأبيض السيطرة على الأعداد المتزايدة من الأطفال المهاجرين غير المصحوبين بذويهم على الحدود.

وقال بايدن، مساء اليوم، إن نائبة الرئيس كامالا هاريس ستقود الجهود لمعالجة أزمة الحدود ومناقشة دول أمريكا الوسطى لوقف الهجرة. وتابع أنه لا يمكنه التفكير في أي شخص مؤهل بشكل أفضل للقيام بذلك.

وبحسب شبكة CBS News، ستعمل السيدة هاريس على إقامة شراكة مع المكسيك والمثلث الشمالي الذي يمثل هندوراس وغواتيمالا والسلفادور.

وقد أفادت نائبة الرئيس، قبل تكليفها بهذه المهمة واجتماعها اليوم الأربعاء مع بايدن ووزير الصحة والخدمات الإنسانية كزافييه بيسيرا ووزير الأمن الداخلي أليخاندرو مايوركاس، بأن “الوضع صعب”.

وأضافت ” لا ينبغي للمهاجرين أن يأتوا إلى الحدود الآن”، وأكدت أنهم بصدد “سن قوانين جديدة”، ولكن يتعين على الإدارة دراسة الوضع في المقام الأول وعلاج الأسباب الجذرية التي تدفع الناس إلى الهجرة.

وقال بايدن إن “هذه الزيادة الجديدة التي نتعامل معها بدأت الآن مع الإدارة الأخيرة، لكن مسؤوليتنا هي التعامل معها بشكل إنساني ووقف ما يحدث”، مُضيفة أن هاريس في دورها الجديد “ستقود جهودنا الدبلوماسية والعمل مع تلك الدول لقبول العائدين وتعزيز تطبيق الهجرة على حدودها”.

وأضاف بايدن: “لا يمكنني التفكير في أي شخص مؤهل بشكل أفضل للقيام بذلك، فهذه امرأة أدارت ثاني أكبر مكتب للمدعي العام في أمريكا، بعد المدعي العام للولايات المتحدة، في ولاية كاليفورنيا”.

يأتي تكليف نائبة الرئيس بملف الهجرة، في الوقت الذي ألقى الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور باللوم على الرئيس جو بايدن في تدفق المهاجرين إلى الحدود الأمريكية، موضحًا في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء أن الديمقراطيين وضعوا “توقعات” بمعاملتهم بشكل أفضل.

وقال الرئيس لوبيز إن هذا تسبب في رغبة المهاجرين من أمريكا الوسطى، وكذلك المكسيك، في عبور الحدود معتقدين أنه من السهل القيام بذلك. وأضاف “الناس لا يذهبون إلى الولايات المتحدة من أجل المتعة، إنهم يخرجون بدافع الضرورة”.

المصدر: CBS News +Daily Mail

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين