أميركا بالعربيهجرة

بايدن يخصص 46 مليون دولار إضافية لاحتياجات الهجرة “العاجلة”

ترجمة: فرح صفي الدين

أعلن البيت الأبيض أمس الجمعة أن الرئيس جو بايدن سيقوم بتخصيص 46 مليون دولار من أجل تلبية احتياجات اللاجئين والمهاجرين “العاجلة وغير المتوقعة”.

وبحسب البيان، تم تخصيص تلك الأموال من صندوق الهجرة وإعانة اللاجئين في حالات الطوارئ لمساعدة منظمات الإغاثة الدولية، التي حثت الإدارة على معالجة الأزمات الإنسانية المتزايدة على الحدود الجنوبية للبلاد، والتي نتجت عن انهيار اقتصاد بلدان المهاجرين الأصلية وانعدام الأمن الغذائي بالإضافة جائحة كورونا وتداعياتها الاقتصادية.

يأتي هذا التصريح بعد زيارة نائبة الرئيس كامالا هاريس لأمريكا الوسطى في 11 يونيو، حيث التقت بالمسؤولين لمناقشة “الأسباب الجذرية” للهجرة إلى الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، بما في ذلك العنف والفساد.

أوصى تقرير صدر مؤخرًا عن لجنة الإنقاذ الدولية بأن تقدم الإدارة الأمريكية دعمًا نقديًا مباشرًا لمواطني المثلث الشمالي الذي يضم جواتيمالا وهندوراس والسلفادور، بالإضافة إلى مساعدتهم على إيجاد المأوى وتوفير معلومات عن السكان الذين يصعب الوصول إليهم.

وتواصل قوات إنفاذ قوانين الجمارك والهجرة (ICE) طرد غالبية المهاجرين الذين يصلون إلى الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك بموجب قانون “الصحة العامة” الذي استند إليه الرئيس السابق دونالد ترامب، حيث تم طرد أكثر من 112 ألف شخص في مايو الماضي.

وقامت إدارة بايدن بإنهاء رسميًا سياسة ترامب “ابق في المكسيك” والتي أجبرت آلاف المهاجرين على البقاء في الجانب الآخر من الحدود الجنوبية داخل ملاجئ غير آمنة خلال فترة معالجة طلبات لجوئهم في الولايات المتحدة. وأعلن مسؤولو الإدارة أنه تمت معالجة أكثر من 11 ألف طلب لجوء حتى الآن.

ويشير التصريح الذي أصدره البيت الأبيض أيضًا أن الإدارة قد أعلنت أيضًا عن اتفاقات مع حكومات أمريكا الوسطى حول معالجة الاتجار بالبشر ومكافحة تدفق المخدرات إلى الحدود.

المصدر: Independent

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين