أميركا بالعربيهجرة

بايدن يختصر أسئلة اختبار الجنسية إلى النصف!

ترجمة: مروة مقبول

قامت إدارة الرئيس جو بايدن باقتطاع ما لا يقل عن نصف عدد الأسئلة المتعلقة بالتربية المدنية لهؤلاء المتقدمين للحصول على الجنسية الأمريكية، كما ألغت التغييرات التي أجرتها إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

وفي بيان رسمي، قالت دائرة خدمات الهجرة والجنسية الأمريكية (USCIS) إنها ستطرح الآن 10 أسئلة فقط على المتقدمين، بدلًا من 20 بموجب قانون تم إصداره في ديسمبر الماضي.

وبحسب البيان، سيتعين على المتقدم الإجابة بشكل صحيح على ما لا يقل عن 60% من أسئلة الاختبار واجتياز اختبار اللغة الإنجليزية. كما سيضم اختبار التربية المدنية الآن 100 سؤال بدلًا من 128 في ظل تغييرات عهد ترامب.

وأشارت صحيفة US News إلى أن الوكالة الفيدرالية ستعيد استخدام الاختبار الذي تم اصداره عام 2008، والذي بموجبه سيتعين على المتقدم الإجابة على أسئلة تتعلق بأدوار المكاتب الفيدرالية المختلفة، مثل أعضاء مجلس الشيوخ والنواب والوثائق التأسيسية. وأوضحت أنه سيتم توفير نماذج للإجابات الصحيحة في دليل خاص بذلك.

وفي بيان خاص لوكالة (USCIS)، أكدت أنه نظرًا للانتقادات التي واجهتها بشأن الاختبار الجديد و”بموجب الأمر التنفيذي بشأن استعادة الثقة في أنظمة الهجرة القانونية لدينا وتعزيز جهود التكامل والدمج للأمريكيين الجدد، ستعود دائرة خدمات الهجرة والجنسية الأمريكية إلى اختبار عام 2008.” وأوضحت أنه سيتم العمل بهذا الاختبار للمتقدمين بدءًا من 19 أبريل.

وأفادت بأن المتقدمين قبل ذلك التاريخ سيتعين عليهم الاختيار بين الحصول على الاختبار القديم أو الاختبار المعدل 2020.

وبحسب الصحيفة، تم حذف بعض الأسئلة مثل الاستفسار عن وثيقة التأسيس التي تم فيها ذكر تلك الكلمات “الحياة، الحرية، والبحث عن السعادة” ؟ وإجابتها الصحيحة “إعلان الاستقلال”.

وبالمثل تم حذف سؤال عن الوثيقة التأسيسية التي توضح عدم تواجد بريطانيا داخل المستعمرات الأمريكية والوثيقة التي تم بناء عليها تأسيس الدستور الأمريكي.

للحصول على الجنسية الأمريكية، يجب ألا يقل عمر المتقدم عن 18 عامًا، وأن يكون قد قضى ما لا يقل عن 5 سنوات داخل البلاد بشكل قانوني قبل موعد التقديم، أو لمدة ثلاث سنوات إذا كان المتقدم متزوجًا من مواطن أمريكي.

المصدر: US News

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين