أخبار أميركاهجرة

بايدن: نخطط لاستقبال 125 ألف لاجئ في العام المقبل

تعهد الرئيس جو بايدن، بالتزام الولايات المتحدة الأخلاقي بضمان حصول اللاجئين على الرعاية اللازمة وفرص متابعة التعليم، وسبل العيش بكرامة والأمل في المستقبل.

وقال بايدن في تغريده على حسابه الرئاسي بموقع تويتر: “اليوم أنضم إلى الناس في جميع أنحاء العالم للاحتفال باليوم العالمي للاجئين. عندما نتخذ إجراءات لمساعدة اللاجئين في جميع أنحاء العالم فإننا نحترم ماضينا ونرتقي إلى أعلى قيمنا ونظهر قوتنا كأمة عظيمة”.

وبهذه المناسبة قال بايدن في بيان أصدره البيت الأبيض، اليوم الأحد، إنه “اليوم الذي نعترف فيه بشجاعة وإنسانية الملايين الذين أُجبروا على الفرار من العنف والاضطهاد والحرب. إنها أيضا لحظة لتكريم المجتمعات التي ترحب باللاجئين وشجاعة وتفاني العاملين في المجال الإنساني الذين يقدمون المساعدة وغالبا في ظروف صعبة وخطيرة”.

وأضاف: “في الوقت الذي وصل فيه عدد اللاجئين وغيرهم من النازحين إلى مستوى تاريخي ينذر بالخطر – أكثر من 82 مليونا في جميع أنحاء العالم – يقع على عاتق الولايات المتحدة التزام أخلاقي بضمان حصول اللاجئين على الرعاية المنقذة للحياة، وفرص متابعة التعليم، وسبل العيش بكرامة والأمل في المستقبل”.

وتابع : “في هذا اليوم، نعيد تأكيد التزامنا بتخفيف المعاناة من خلال الإغاثة الإنسانية، ومضاعفة جهودنا للتوصل إلى حلول دائمة للاجئين – بما في ذلك من خلال إعادة التوطين، كما نعيد التزامنا بالمشاركة في الجهود الدبلوماسية لوضع حد للصراعات المستمرة التي تجبر اللاجئين على البحث عن الأمان في مكان آخر”.

وكان الرئيس بايدن قد رفع الحد الأقصى لعدد اللاجئين المسموح بدخولهم الولايات المتحدة سنويا من 15 ألفا إلى 62500. وقال بايدن في البيان إنه يخطط لرفع العدد إلى 125 ألف لاجئ في العام المقبل، مؤكدًا أن تحقيق هذا الهدف سيكون تحديًا.

وأضاف: “وجهت إدارتي للعمل بأسرع ما يمكن لإعادة بناء وتحسين معالجة اللاجئين وتوسيع قدرتنا على قبول اللاجئين. نحن بحاجة إلى أن نكون قدوة. وسيستمر اللاجئون الذين يصلون إلى شواطئنا في تقوية مجتمعاتنا، كما فعلوا دائما، بالإضافة إلى جلب حياة وطاقة وأفكار جديدة إلى بلدنا العظيم”.

وأكد بايدن أن الولايات المتحدة تفخر بالوقوف كمنارة للحرية والملجأ للعالم، موضحا أنهم سيقومون بدورهم على أكمل وجه لكل الذين يبحثون عن الأمان من خلال حمايتهم أو بتقديم الخدمات الإنسانية كأثر من أي دولة أخرى، وهذا ما يظهر القيم العالية للأمة الأمريكية.

وأضاف: “نقوم بذلك لأنه الشيء الصحيح الذي يجب القيام به، ونؤكد أن مساعدة اللاجئين تساعد الولايات المتحدة أيضًا، وتساعد في تحقيق استقرار إقليمي أكبر، وجعل العالم مكانًا أكثر أمانًا لنا جميعًا”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين