هجرة

الرئيس المكسيكي الجديد يبحث مع ترامب هاتفيا مشكلة الهجرة

أجرى الأربعاء مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب ، بحثا خلالها ،مسألة الهجرة وأزمة المهاجرين القادمين الى عبر الحدود المكسيكية .

وكتب لوبيز أوبرادور في عبر حسابه بموقع “تويتر”: “تحدثنا اليوم (الأربعاء) على الهاتف مع الرئيس دونالد ترامب. وبطريقة محترمة وودية ناقشنا موضوع الهجرة، فضلا عن إمكانية تنفيذ برامج مشترك لتطوير وخلق فرص عمل في أمريكا الوسطى وبلدينا”.

وكان ترامب قد أمر يوم 31 تشرين الأول/أكتوبر الماضي بنشر ستة آلاف جندي أمريكي على لمنع المهاجرين من دخول .

وكان نحو 5 آلاف مهاجر وصلوا، خلال الأيام القليلة الماضية، إلى تيخوانا بعد أن قطعوا نحو أربعة آلاف كيلومتر خلال نحو شهر، هاربين من العنف والفقر في بشكل خاص، على أمل الدخول إلى الأراضي الأمريكية.

ولكنهم الآن يواجهون انتظارا طويلا لمعرفة ما إذا كانت الولايات المتحدة ستقبل طلباتهم للجوء، حيث تعهد الرئيس الأمريكي بإبقائهم على الجانب المكسيكي من الحدود حتى تنظر المحاكم في طلباتهم، وهو الأمر الذي قد يستغرق شهورا.

كان أوبرادور اليساري قد قال في وقت سابق أثناء لقاء مع الصحفيين ، “لن نخوض مواجهة مع حكومة الولايات المتحدة، لن نخوض مواجهة مع الرئيس دونالد ترامب”. وتابع أوبرادور الذي تولى منصبه في الأول من كانون الأول/ديسمبر أن “بناء الجدران أو اللجوء للقوة لا يحلان التي تتطلب دبلوماسية”.

وكان ترامب قد  تعهد مرارا خلال حملته الانتخابية بناء جدار على طول الحدود الجنوبية وترحيل ملايين المهاجرين ممن لا يحملون وثائق على خلفية ما وصفه بأزمة .

طالب ترامب المكسيك أكثر من مرة بتسديد ثمن بناء الجدار الأمر الذي ترفضه المكسيك تماما ، ووافق الأميركي حتى الآن على تخصيص 1,6 مليار دولار من أصل 25 مليار يطالب بها ترامب.

يتخلل القسم الأكبر من الحدود سياج وغيره من الحواجز لكن ترامب أمر بإقامة “حاجز لا يمكن تجاوزه” وسط تحذيرات علماء من أن ذلك قد يعرض أكثر من ألف نوع من الحيوانات للخطر.

ويوم الثلاثاء ، شهد البيت الأبيض خلافا بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وقادة الكونجرس الديموقراطيين حول تهديد الرئيس بقطع التمويل عن المؤسسات الحكومية في حال عدم حصوله على الأموال اللازمة لبناء الجدار الحدودي مع المكسيك.

وقال ترامب بلهجة حادة خلال اللقاء “إن لم نحصل على ما نريده سأغلق الحكومة” مضيفا “سأكون أنا من يغلقها”..

ويريد ترامب من الكونجرس أن يوافق على تخصيص خمسة مليارات دولار يقول إنها ضرورية لتمويل أعمال البناء الضخمة على الحدود.

وكان ترامب قد هدد بتوجيه الأوامر للجيش لبناء جدار بكلفة مليارات الدولارات على طول الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك في حال رفض الديموقراطيون تمويل المشروع المثير للجدل.

وغرد الرئيس ترامب قبيل اجتماع في البيت الأبيض مع قادة ، قائلا إن الجدار ضروري لمنع “انتشار الجرائم والأمراض على نطاق واسع” والتي يحملها مهاجرون غير شرعيين.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين