أخبار أميركاهجرة

إلغاء المقابلات الشخصية للمتقدمين للحصول على بعض التأشيرات خلال 2022

ترجمة: مروة مقبول – أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة ستسمح لموظفيها القنصليين بإلغاء المقابلات الشخصية مع المتقدمين للحصول على التأشيرات المخصصة لغير المهاجرين خلال العام المقبل للمساعدة، بهدف تقليل وقت المعالجو والإصدار.

وأوضحت الوزارة في بيانها أن هذا القرار يأتي في أعقاب تداعيات جائحة كورونا في هذا الصدد، حيث أدى التأخر في معالجة الطلبات إلى تكدسها بشكل كبير.

وأضافت أن هذه الخطوة كانت هامة، في ظل انتعاش السفر العالمي، لتعزيز قدرتها على إصدار التأشيرات بشكل أسرع مع الحفاظ على الأمن القومي كأولوية.

وبموجب القرار الجديد، سيتم تفويض المسؤولين القنصليين مؤقتًا بالتنازل عن المقابلات الشخصية لما يقرب من اثنتي عشرة فئة من فئات التأشيرات، بما في ذلك H-1B وتأشيرات الدراسة، والأساتذة أو الباحثين أو العلماء والعاملين الزراعيين وغير الزراعيين المؤقتين، وبرامج تبادل الطلاب وكذلك تأشيرات الرياضيين والفنانين.

واشترطت أن يكون المتقدم قد استوفى شروطًا معينة، بما في ذلك أنه يتقدم للحصول على تأشيرة في بلده الأصلية وأن لم يتم رفض منحه التأشيرة مطلقًا قبل ذلك، ما لم يتم التغلب على هذا الرفض أو التنازل عنه.

وقالت وزارة الخارجية أيضًا إنها مددت، إلى أجل غير مسمى، التفويض بالتنازل عن المقابلة الشخصية للمتقدمين الذين يسعون لتجديد تأشيرة من نفس الفئات المذكورة في غضون 48 شهرًا من انتهاء صلاحية التأشيرة السابقة.

وأشارت إلى أنه يتعين على المتقدمين التحقق من الموقع الإلكتروني الخاص بالسفارة أو القنصلية الأمريكية التابعة لبلدانهم لتأكيد مستوى الخدمات المقدمة حاليًا ولإيجاد إرشادات للتقدم للحصول على تأشيرة دون مقابلة

وبحسب وكالة Reuters، علقت وزارة الخارجية الأمريكية في مارس 2020 جميع خدمات التأشيرات الروتينية في معظم البلدان في جميع أنحاء العالم بسبب تفشي فيروس كورونا. وقامت في وقت لاحق بإعادة الخدمات بقدرة محدودة وعلى أساس الأولوية، ولكن لا تزال فترات معالجو الطلبات والانتظار تمتد لأشهر للحصول على تأشيرة بسبب التراكم الهائل.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين