هجرة

استخدام أجهزة التابلت في امتحانات الحصول على الجنسية الأميركية

أضافت ، إجراءات جديد  للمتقدمين للحصول على ، و تقضي هذه الاجراءات  باستخدام أجهزة الكمبيوتر المعروفة باسم “تابلت” في امتحان اللغة الإنجليزية  .

وقالت الدائرة عبر موقعها الرسمي، إن طبيعة أسئلة الامتحان لن يتم تغييرها ولكن سوف يتم اجراء الامتحان على “التابلت” بدلا من النسخة الورقية.

كما ذكرت أيضا ، أن استخدام جهاز “التابلت” لن يقتصر على التوقيع فقط بل سيتم الاعتماد عليه في امتحان القراءة والكتابة أيضا .

وأشارت الدائرة إلى إمكانية إجراء الامتحان بالنسخة الورقية في حالات محددة.

الحصول على  الجنسية الأميركية 

وبشكل عام، يحق لأي أميركي يقيم في بصورة قانونية، ويحمل التقديم للحصول على الجنسية الأميركية بعد خمسة أعوام من تاريخ حصوله على بطاقة الإقامة.

ويستثنى من هذه القاعدة من تزوج أميركية أو أميركي، فهذا الشخص يحق له الحصول على الجنسية الأميركية بعد مرور ثلاث سنوات من تاريخ حصوله على .

وباستيفاء هذه الشروط ، يقدم الشخص المؤهل طلبا للتجنس، مرفقا بالوثائق والإثباتات التي تؤهله ليكون مواطنا أميركيا.

تحدد إدارة الهجرة والمواطنة تاريخا لمقابلة المتقدم للحصول على الجنسية  للتأكد من صحة مؤهلاته والمعلومات المرفقة. في ذلك اليوم، يلتقي ضابط من إدارة الهجرة مع المتقدم، حينها أيضا يجري اختبار المتقدم في مواضيع واللغة الإنكليزية.

وقبل موعد الاختبار، تسلم إدارة الهجرة  المتقدمين للحصول على الجنسية مواد تعريفية، تتضمن تفاصيل الاختبارات (التاريخ الأميركي واللغة)، وحتى الأسئلة التي ستعرض عليك.. وأجوبتها أيضا.

تتضمن المواد التعريفية 100 سؤال يتعلق معظمها بالتاريخ الأميركي والدستور الأميركي وحقوق المواطن وحقوق الدولة على المواطن.

100 سؤال.. يطلب منك ضابط الهجرة الإجابة عن 10 فقط.. تعتبر ناجحا في اختبار التاريخ والدستور لو أجبت عن ستة أسئلة فقط.. ستة.

أما بالنسبة لاختبار اللغة الإنجليزية، فيتضمن ثلاثة أقسام، الحديث، وباستطاعة ضابط الهجرة تقييمك خلال حواره معك، ثم الكتابة، ويطلب منك الضابط كتابة ثلاث جمل بسيطة، وأخيرا القراءة، ويطلب منك قراءة ثلاث جمل بسيطة أيضا.

بعد اجتياز الاختبارات، يكون الشخص قد وصل المحطة الأخيرة في رحلة الحصول على الجنسية الأميركية .

المحطة الأخيرة هنا هي حين تردد وتتسلم شهادة التجنس لتصبح رسميا مواطنا أميركيا.

قسم الولاء 

وهذا نص قسم الولاء الذي يردده الأميركيون الجدد عند حصولهم على الجنسية:

“أعلن يمينا مطلقا، أنني انبذ وأتخلى عن الولاء لكل أمير وملك ودولة، أو سيادة الدولة التي تأتي منها مواطنتي. وأنني سوف أدعم وأدافع عن دستور وقانون الولايات المتحدة الأميركية ضد كل الأعداء من محليين وأجانب. وسوف أحمل الإيمان الحقيقي والولاء للدستور والقانون”.

“وسوف أحمل السلاح نيابة عن الولايات المتحدة الأميركية عندما يكون مطلوبا بالقانون، وأقوم بالمهام غير القتالية في القوات المسلحة الأميركية عندما يكون مطلوبا ذلك بالقانون. وسوف أؤدي العمل ذا الأهمية الوطنية في إطار التوجيه المدني، عندما يكون مطلوبا ذلك بالقانون. وأنني آخذ هذا الالتزام بجدية ومن دون تحفظ ومن دون تهرب. فليساعدني الله”.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين