أميركا بالعربيهجرة

إدارة ترامب تعترف بترحيل عشرات الأطفال المهاجرين دون آباءهم

ترجمة: مروة مقبول

إعترفت إدارة يوم السبت بأن (ICE)  قامت بترحيل ما لا يقل عن 66 طفلًا مهاجرًا غير مصحوبين بذويهم، دون جلسة استماع في المحكمة أو مقابلة لجوء، في انتهاك واضح لأمر محكمة فيدرالية صدر في نوفمبر الماضي.

أقر محامو وزارة العدل، أمام محكمة فيدرالية بواشنطن، بأن عمليات الترحيل تلك تمثل “انتهاكًا” لحكم أصدره القاضي بالمحكمة الجزئية الأمريكية الشهر الماضي والذي يحظر على إدارة ترامب استغلال قانون الصحة العامة خلال الأزمة الوبائية من أجل طرد القاصرين، الذين تم القبض عليهم دون آباءهم أو الأوصياء القانونيين.

وأضاف أنه لا يسمح لسلطات الهجرة بطرد عابري الحدود الذين ليس لديهم أوراق أو لم يستكموا إجراءاتهم القانونية.

وبحسب القوانين الفيدرالية، يتعين على مسؤولي الحدود نقل الأطفال المهاجرين غير المصحوبين بذويهم إلى أحد مراكز الاحتجاز التابعة لهم وتعيين محامين من أجل مساعدتهم على تقديم طلب اللجوء أو تقنين وضعهم بأي شكل آخر يجنبهم الترحيل.

وادعت إدارة ترامب أن تلك الخدمات أصبحت معلقة بسبب حالة الطوارئ الصحية العامة، مما مكنّها من ترحيل مئات الأطفال المهاجرين غير المصحوبين ببالغين إلى المكسيك وأمريكا الوسطى وكندا.

سعى محامو وزارة العدل إلى تعليق أمر القاضي سوليفان، بحجة أنه سيؤدي إلى ارتفاع اقبال المهاجرين  على المعابر الحدودية، والذي من شأنه أن يزيد من تفشي فيروس داخل مرافق الاحتجاز والملاجئ.

ووفقًا لصحيفة Universal personality، فقد ألقى عملاء حرس الحدود القبض على أكثر من 3700 قاصر غير مصحوبين بذويهم على طول الحدود البرية منذ أمر سوليفان وحتى بداية ديسمبر.

وردًا على ذلك، أكد المتحدث الرسمي للوكالة الفيدرالية أن جميع وكلاء الهيئة لم يكونوا “على علم بالأمر”، وأشار إلى قرار وزارة الأمن الداخلي بعدم إعادة القاصرين الذين تم ترحيلهم إلى الولايات المتحدة.

للاطلاع على الرابط الأصلي اضغط هنا 

U.S. border officials expelled dozens of migrant children in violation of court order

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين