أميركا بالعربيهجرة

أمريكا تلغى قواعد طلب لجوء صارمة وضعتها إدارة ترامب

ترجمة: فرح صفي الدين

أنهت الحكومة الأمريكية أمس الأربعاء العمل بسياستين كانت قد أصدرهما الرئيس السابق دونالد ترامب لتصعيب الأمر أمام المهاجرين الفارين من العنف، التأهل للحصول على اللجوء وخاصة من أمريكا الوسطى.

وبحسب وكالة Associated Press، أصدر وزير العدل ميريك جارلاند تعليمات جديدة لقضاة الهجرة بالتوقف عن اتباع قاعدتين، أصدرهما وزير العدل الأسبق جيف سيشنز فى عام 2018 والقائم بأعمال وزير العدل جيف روزين فى يناير الماضى، التي جعلت من الصعب على المهاجرين الذين واجهوا عنفًا منزليًا، أو تهديدات من العصابات فى بلدانهم، الحصول على حق اللجوء في الولايات المتحدة.

وأوضح السيد جارلاند أن الرئيس جو بايدن قد كلف مكتبه ووزارة الأمن الداخلي بتعديل صياغة قواعد اللجوء لتعالج القضايا المعقدة في قانون الهجرة والسماح للأشخاص المؤهلين بالحصول على هذا الحق.

وأوضحت الوكالة الإخبارية، أن تلك الخطوة وجدت ردود أفعال إيجابية بين المهاجرين والمدافعين عن الهجرة، فمن شأنها ان تسهل على المهاجرين كسب قضاياهم من أجل الحصول على الحماية الإنسانية.

قالت كيت ميلوي جويتيل، المديرة القانونية في مجلس الهجرة الأمريكي، إن قرار ترامب كان من أسوأ القرارات المناهضة للجوء و”هذه خطوة مهمة حقًا للتراجع عن ذلك”.

وفي المقابل، قال جين هاميلتون، المسؤول عن سياسات الهجرة الخاصة بالرئيس السابق دونالد ترامب والذي خدم في وزارة العدل، في بيان إنه يعتقد أن التغيير سيقود المزيد من المهاجرين إلى تقديم طلبات لجوء على أساس الجريمة وأكد أنه لا ينبغي أن يحصلوا على هذا النوع من الحماية بموجب ذلك.

تأتي التغييرات التي طرأت على إدارة بايدن في الوقت الذي أبلغت فيه سلطات الهجرة الأمريكية عن تزايد أعداد المهاجرين بشكل غير معتاد على الحدود الجنوبية. ففي أبريل، أبلغ مسؤولو الحدود عن استقبالهم لأكبر عدد من المهاجرين غير الشرعيين منذ أكثر من 20 عامًا، العديد منهم تم ترحيلهم من البلاد بموجب قانون السلامة . كما ارتفع عدد الأطفال الذين يعبرون الحدود بمفردهم إلى أعلى مستوياته على الإطلاق.

وأشارت Associated Press إلى أنه تم رفض أكثر من نصف قضايا اللجوء التي نظرت فيها محاكم الهجرة في السنة المالية 2020، في حين لم يتجاوز رفض الطلبات حالة واحدة من كل خمس حالات منذ أربع سنوات.

وكان مسؤولو الهجرة قد أعلنوا يوم الاثنين أنهم سيوسعون نطاق الحصول على تصاريح العمل والإعفاء من الترحيل لبعض المهاجرين من ضحايا الجرائم بينما لا تزال تأشيراتهم قيد البحث.

المصدر: Associated Press

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين