أخبار أميركاهجرة

أمريكا تخصص 2 مليار دولار لرعاية الأطفال المهاجرين على حدودها

قامت وزارة الصحة والخدمات الإنسانية بتحويل أكثر من 2 مليار دولار لتمويل مبادرات صحية تشمل تغطية تكلفة رعاية الأطفال المهاجرين غير المصحوبين بذويهم.

ووفق صحيفة “politico“، جاءت هذه الخطوة في وقت تعمل فيه إدارة الرئيس جو بايدن على مكافحة التدفق القياسي للمهاجرين على الحدود الجنوبية.

وتشمل الأموال المعاد توجيهها 850 مليون دولار خصصها الكونجرس في الأصل لإعادة بناء المخزون الوطني الاستراتيجي للبلاد، وهو الاحتياطي الطبي للطوارئ الذي تضرر بسبب استجابة وباء كورونا.

كما تم أخذ 850 مليون دولار أخرى من وعاء مخصص للمساعدة في توسيع اختبارات فيروس كورونا، وفقًا لثلاثة أشخاص على دراية بالموضوع.

 ويعكس التعديل الذي قدمته وزارة الصحة للكونجرس في إشعارات خلال الشهرين الماضيين، الخسائر المالية غير العادية التي تسبب بها إيواء أكثر من 20 ألف طفل غير مصحوبين بذويهم حتى الآن هذا العام. كما سارعت الوزارة لفتح مساكن طارئة وإضافة موظفين للخدمات في جميع أنحاء البلاد.

 وبحسب موقع “businessinsider“، يمكن لهذه الخطوة أن تفتح الباب أمام الإدارة لمزيد من التدقيق بشأن إستراتيجية الحدود التي تطارد الرئيس الأمريكى جو بايدن منذ عدة أشهر.

في الأثناء، يكافح مسئولو الإدارة لوقف تدفق عشرات الآلاف من الأطفال غير المصحوبين بذويهم إلى الولايات المتحدة.

يذكر أن وزارة الصحة تعمل عن كثب مع مكتب الإدارة والميزانية لإيجاد طرق للحفاظ على تمويل عملياته المتعلقة برعاية الأطفال غير المصحوبين بذويهم في مواجهة ارتفاع التكاليف، وفق ما نقلته صحيفة “nypost” عن المتحدث باسم وزارة الصحة، مارك ويبر.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين