أخبار مترجمةرياضةصحة

هل تسببت مباراة كرة قدم في تفشي وباء كورونا في إيطاليا؟

أحمد الطلياني

تعيش كابوسًا في الوقت الراهن مع انتشار فيروس في البلاد من الشمال إلى الجنوب، ليصبح هذا البلد الأوروبي الجميل أكثر دول العالم تضررًا بالفيروس من حيث عدد الوفيات الذي تجاوز 7 آلاف حالة وفاة بالإضافة إلى نحو 75 ألف إصابة.

سيناريوهات عدة

ولا أحد يعلم لماذا ينهش الوباء في جسد إيطاليا بهذا الشكل؟ ولماذا ارتفع عدد الضحايا بوتيرة سريعة؟.. الجميع يتكهن ويفترض عدة سيناريوهات ربما أبرزها أن الفيروس وصل إيطاليا مبكرًا، أي بعدما انتشر في الصين في أواخر عام 2019، ولم يكن هناك اهتمام بمدى خطورته.

رواية جديدة

ولكن رواية جديدة أثارتها الصحف ووسائل الإعلام الإيطالية في الأيام والساعات القليلة الماضي، تتضمن توجيه أصابع الاتهام إلى مباراة في أُقيمت في فبراير الماضي بمدينة ميلانو، ويقال إنها كانت سببًا في انتشار المرض من شمال إيطاليا إلى البلاد بأكملها.

ففي 19 فبراير الماضي وعلى ملعب فاز فريق الإيطالي على الإسباني بنتيجة 4 /1 في ذهاب الدور السادس عشر ضمن دوري أبطال أوروبا.

الليلة المشئومة

وكانت تلك الليلة التي تحول وصفها من “التاريخية” إلى “المشئومة”، واحدة من أسعد الليالي لجماهير الفريق الإيطالي والذين تواجدوا بالآلاف في المدرجات. وصعد أتالانتا إلى ربع النهائي بعدما كرر فوزه في إسبانيا 4/3.

الشرارة الأولى

ولكن هذه الذكرى الرائعة أصبحت الآن متهمة بأنها كانت الشرارة الأولى لانتشار كورونا في إيطاليا بهذه السرعة وعلى نحو غير مسبوق.

قنبلة بيولوجية

جيورجيو جوري عمدة مدينة ، معقل نادي أتالانتا، وصف المباراة بـ”القنبلة البيولوجية”. وقال في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام الإيطالية والعالمية :”في وقتها لم نعرف ماذا يحدث. أول مريض تم تسجيله في إيطاليا كان يوم 23 فبراير، وإذا كان الفيروس ينتقل في وقت المباراة يوم 19 فمن الممكن أن يكون قد أصيب 40000 شخص في هذه الليلة فقط. الكثيرون شاهدوا المباراة معا”.

40 ألف شخص

كما نقلت صحيفة “كورييري ديللو سبورت” الإيطالية، عن الطبيب فابيانو دي ماركو، مدير أمراض الرئة في مستشفى بابا جيوفاني قوله، إن “مباراة أتالانتا وفالنسيا في سان سيرو كانت قنبلة بيولوجية، خصوصًا أنها كانت بحضور أكثر من 40 ألف شخص من مدينة بيرجامو”.

وأكد أن “تنقل هؤلاء المشجعين بالحافلات والسيارات والقطارات أدى إلى سرعة تفشي الوباء على النحو الذي تشهده البلاد اليوم”. وذكرت إذاعة “كادينا سير” الإيطالية أن هذه المباراة تسببت بوفاة حوالي 500 شخص بسبب إصابتهم بفيروس كورونا.

وأضافت أن تلك المباراة كانت السبب في المأساة التي يعيشها سكان إقليم لومبارديا في شمال إيطاليا. وأشارت إلى أن المباراة تسببت كذلك في إصابة أكثر من ثلث لاعبي فالنسيا وعدد كبير من جماهيره.

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: