صحة

257 مليون نسمة مصابون بفيروس الكبد الوبائي “بي

كشف المؤتمر العالمي لأمراض الكبد، المنعقد في العاصمة النمساوية ، انتشارا واسعا لمرض التهاب الكبد الوبائي “بي” في العالم، حيث يقدر حاليا عدد المصابين به بنحو 257 مليون نسمة، مشيرًا إلى أن فيروس “بي” لا يجب الاستهانة به ولم تتم السيطرة عليه بعد.

وقالت مصادر طبية مصرية في المؤتمر اليوم الجمعة، إن المؤتمر العالمي لطب الكبد الذي انطلق قبل يومين في فيينا يحضره 10 آلاف طبيب وباحث من مختلف دول العالم، وسط مشاركة مصرية قوية بنحو 700 طبيب وباحث من مختلف الجامعات ومعهد الكبد، فيما يعكس اهتمام بعلاج المنتشرة بنسبة كبيرة نتيجة العدوى والكثافة السكانية.

وأضافت أن المؤتمر شهد إطلاق الإستراتيجية العلمية العالمية الجديدة لعلاج التهاب الكبد الوبائي “بي”، مشيرة إلى أن هذه الإستراتيجية تعد علامة على الالتزام بتوسيع البحث والتعاون الضروريين للوصول إلى الشفاء الكامل من الفيروسات الكبدية.

وأوضحت المصادر أن المؤتمر حذر، في بيان سابق، من خطورة انتشار مرض الكبد الدهني بين الشباب، لافتة إلى ارتفاع نسبة مصابي تليف الكبد من غير متعاطي الكحوليات، معتبرة أن العدد الكبير قد ينذر بأزمة صحية واسعة الانتشار في العالم، ويجب أن تعمل على مواجهتها .

ومن المقرر أن يختتم المؤتمر أعماله بعد غد (الأحد)، بإصدار توصيات يشارك فيها كبريات معاهد الكبد الأمريكية والأوروبية وكليات الطب الدولية إلى جانب منظمة الصحة العالمية.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين