برامجناصحةطبيبك الخاص

نصائح شما للخصوبة والصحة الجنسية في رمضان

الخصوبة تقل في مناطق النزاعات بسبب عدم وفرة الطعام

كلما زاد عمر المرأة قلت نسبة الخصوية

الدراسات التي أجريت في البلاد العربية ليست دقيقة بخصوص

واشنطن – هل هناك إرتباط بين الصوم والصحة الجنسية؟ هل يرتبط الصوم بزيادة معدل أو قلتها؟ هل يؤثر الصوم على نسبة التبويض وعدد البويضات لدى المرأة؟

أجاب على كل تلك الأسئلة وغيرها الدكتور فائق نيكولاس شما الحاصل على البورد الأميركي في أمراض العقم، وأخصائي الغدد الصماء والأمراض التناسلية في حلقة خاصة من برنامج “اسأل الدكتور شما” على مع الإعلامية ليلى الحسيني.

تعرض شما لقضية هامة جدا تتعلق بالأشخاص المعرضين لعدم وفرة الأكل لفترة طويلة خاصة في الحروب ومناطق النزاعات حيث تقل الخصوبة لديهم وذلك لأن عدم  الأكل لفترة يبطل هرمون في النساء اسمه “هيبوثالاميز” وهرمون “إس إل إي دي”، كما يمكن أن يؤدي الإنقطاع عن الطعام إلى حدوث إضطرابات في الدورة الشهرية لدى النساء أو إنقطاعها لفترة.

وأوضح شما “أن هناك ارتباط واضح بين الطعام والخصوبة، كما أن  5% من الأشخاص في الولايات المتحدة يعانون من البدانة مما يؤثر على القدرة على الإنجاب والتبويض كذلك حالة الجوع المزمن تؤثر على الدماغ ثم التبويض”.

وأشار إلى أنه إذا كان عمر المرأة 35 سنة تكون نسبة التبويض لديها 20% وإذا كان عمرها بين 35 إلى 40 تكون 15 % وإذا زاد العمر قلت النسبة؛ لأن فترة الخصوبة هي ما قبل خروج البويضة في اليوم الرابع عشر وتعيش من 12 إلى 24 ساعة  من 3 إلى 5 وهي أفضل طريقة لحدوث الحمل.

ولفت إلى أن الدراسات التي أجريت في البلاد العربية ليست دقيقة ليعتمد عليها في الإجابة من حيث مدى فاعلية الصوم للصحة الجنسية، لأنه من الناحية النفسية الصوم يساعد على إرتفاع الحالة المعنوية، كما أن جسم الانسان يفرز “الكرتيزون” من فوق الكلى والصوم يزيده ويؤثر على قدرة الدماغ على إفراز هرمونات أخرى.

وشرح أن غالبية الناس في الدول العربية في يذهبون إلى العمل أقل ويزيد تواجدهم في المنزل مما يزيد من نسبة الحمل لذلك فمن الصعب القول أن الصوم يتحكم في الخصوبة.

وكانت هناك تجربة أجريت على الفئران بالنسبة لتأثير الصوم على لتلك الفئران وأظهرت النتائج أن 40 % من الفئران التي لم تطعم تجاوزت تأثير العمر لكن بويضاتهم قلت وظل وضعهم جينيا أفضل.

ونصح شما بضرورة إنقاص الوزن عند الرجال والنساء لأنه إذا زاد الوزن عند الرجال يزيد هرمون الاستروجين النسائي ويقل التستوستيرون كذلك الحال عند النساء في حالة السمنة يقل معدل التبويض.

وأكد أنه من الضروري الإبتعاد عن التدخين لأنه يؤثر على السائل المنوي ويؤدي إلى تشوه الأجنة.

وأوضح أن 95% من البشر ليست لديهم مشكلة بالحمل ولكن بشرط إتباع الأساليب الصحيحة، مع العلم أن حبوب منع الحمل ليس لها تأثير، وأن تأثير الصيام على السائل المنوي لا يظهر إلا بعد 90 يوم من رمضان.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: