صحةصحتك تهمنا

متى يحتاج دمل الجفن لتدخل جراحي؟

هاجر العيادي

أمراض عديدة قد تصيب العيون، بعضها قد تطول مرحلة الشفاء منها، وأخرى يشفى صاحبها منها سريعًا، ومن أهم هذه الأمراض دمل العين.

وفي هذا السياق يوصي أخصائيو بضرورة استشارة الطبيب في حال عدم تلاشي دمل العين بعد مرور أسبوعين، حيث قد يتطلب الأمر تدخلاً جراحيًا صغيرًا.

ما هو ؟

يعرف دمل الجفن بأنه عبارة عن التهاب بكتيري يصيب الغدة الدهنية الموجودة على طرف الجفن بسبب .

ومن هذا المنطلق يقول طبيب العيون الألماني البروفيسور ، إن هذا الالتهاب لا تسببه عدوى بكتيرية، وإنما ينشأ بسبب انسداد الغدة الموجودة في حافة الجفن، مما يدفع الجسم إلى إرسال خلايا مناعية تسبب بدورها  الالتهاب.

من جهة أخرى تلعب البكتيريا دورًا فقط في ما يسمى “العدوى الإضافية”، حيث يتسبب الالتهاب في جعل الغدد أكثر عرضة للعدوى البكتيرية، مثل البكتيريا من نوع “المكورات العنقودية الذهبية”، والتي يمكن أن تتسبب في تفاقم الحالة.

وتظهر هذه العدوى الإضافية على شكل إفرازات غليظة القوام والتصاق الجفون، وهنا يلزم التوجه إلى طبيب العيون الذي يمكنه وصف مرهم لتسريع الشفاء وفق ما أكده مختصون في أمراض العيون.

خطورة مرض العين

على صعيد آخر أفاد تقرير، نشره موقع دويتشه فيله الألماني، أن الأمر يصبح خطيرًا ما إن ينتشر الالتهاب في أماكن أخرى، إذ يمكن أن يصيب أو العين نفسها وفي حالات أخرى تجويف العين بأكمله. وفي حالة شعيرة العين الداخلية تزداد احتمالات انتقال العدوى بشكل كبير.

وإذا ما صاحبت هذا الالتهاب أعراض مثل الحمى والصداع وانتفاخ الغدد الليمفاوية، فيجب استشارة الطبيب مباشرة لاسيما أن تكرار الإصابة بهذا المرض قد تكون مؤشرا على مرض أخطر، كالسكري على سبيل المثال، بحسب خبراء الصحة.

احتياطات ضرورية

لكن قبل اللجوء إلى أي علاج للتخلص من هذا المرض فإن القاعدة الأولى هي عدم لمس الجفن مهما كان الشعور بالحرقة والحكة كبيرًا، فلمسها لا يزيد الأمر إلا سوءا، إذ يعمل لمس هذا الدمل وحكه على نقل المزيد من البكتيريا إلى المنطقة المصابة ما يزيد من حدة التهابها.

وغالبا ما يُصاب الأطفال بشكل خاص بهذا النوع من الالتهاب، لذلك يجب على الوالدين التأكد باستمرار من أن أطفالهم يغسلون أيديهم بالصابون عدة مرات يوميا.

الشفاء العاجل

من جهة أخرى أوضح المعهد أنه على الرغم من أن دمل الجفن يسبب ألمًا مزعجًا، فإنه عادة ما يزول من تلقاء نفسه بعد مرور أسبوع تقريبا، حيث ينفتح الدمل ويخرج القيح منه، وبالتالي يتلاشى التورم والاحمرار.

وأشار إلى أنه يمكن تسريع وتيرة الشفاء من خلال بعض التدابير البسيطة مثل تنظيف طرف الجفن المصاب بالدمل بواسطة مناشف تنظيف أو سوائل تنظيف من الصيدلية، مع مراعاة عدم “فقع” الدمل. فضلاً عن وضع مرهم أو جل قاتل للجراثيم على الدمل.

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: