صحةمنوعات

متوسط عدد الولادات للمرأة انخفض إلى النصف

قال صندوق للسكان إن متوسط عدد الولادات للمرأة الواحدة قد انخفض من 4.8 ولادة عام 1996 إلى 2.9 ولادة في عام 1994 ليصل اليوم إلى 2.5 ولادة فقط للمرأة الواحدة.

جاء ذلك في تقرير الصندوق للعام الحالي والذي يتزامن مع احتفال الصندوق ببدء عمله في عام 1969 كأول وكالة تابعة للأمم المتحدة تعني بالنمو السكاني والحاجات المرتبطة بالصحة الإنجابية، وكذلك في ذكرى مرور 25 عاما على انعقاد المؤتمر الدولي للسكان عام 1994.

وأضاف أن عدد النساء اللاتي توفين لأسباب مرتبطة بالحمل قد انخفض من 369 لكل 100 ألف ولادة حية في عام 1994 إلى 216 في عام 2015، ولافتًا إلى أن 24 % من النساء استخدمن الحديثة في عام 1969 بالمقارنة مع 52% في عام 1994 ولتصل النسبة إلى 58% العام الجاري.

وأكد التقرير أن الجهود المبذولة من قِبل حركات الحقوق الإنجابیة نجحت في خفض عدد حالات الحمل العارض ووفیات الأمهات إلى حد كبیر كما مهدت الطریق نحو حیاة أكثر صحة وإنتاجیة لملایین السكان، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أن الحقوق الإنجابیة ما تزال بعیدة المنال بالنسبة لكثیر من النساء بمن فیھن أكثر من 200 ملیون امرأة یرغبن في منع الحمل لكنھن لا یحظین بسبل الحصول على المعلومات والخدمات الخاصة بوسائل منع الحمل الحديثة.

وتناول التقرير لأول مرة بيانات عن قدرة النساء على اتخاذ القرارات في ثلاثة مجالات رئيسية شملت الاتصال الجنسي مع شريكهن واستخدام وسائل منع الحمل والرعاية الصحية، حيث ذكر التقرير أنه في البلدان التي تتوفر فيها هذه المقومات وعددها 51 بلدا لا تزید نسبة النساء المتزوجات أو المقترنات اللواتي یملكن القدرة على اتخاذ خیاراتھن بأنفسھن في هذه المجالات الثلاثة كافة عن 57%.

من جانبها، لفتت ، إلى أنه على الرغم من تزاید وفرة وسائل منع الحمل مع مرور السنوات إلا أن مئات الملایین من النساء الیوم مازلن غیر قادرات على الحصول علیھا ولا على الخیارات الإنجابیة التي توفرھا تلك الوسائل، مضيفة أنه من دون توفیر سبل الحصول علیھا تفتقر النساء إلى القدرة على اتخاذ القرارات بشأن أجسادھن بما في ذلك القرار بالحمل أو عدمه وتوقیته.

وأكدت أن من شأن الافتقار إلى هذه القدرة أن يؤثر على جوانب أخرى عدیدة من الحیاة من التعلیم إلى الدخل والأمان وأن یجعل النساء عاجزات عن رسم مستقبلھن بأنفسھن، لافتة إلى أن العالم ستكون أمامه فرصة تاريخية خلال في والذي سيعقد فى نوفمبر القادم.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين