صحة

في اليوم العالمي للامتناع عن التدخين .. مليار حالة وفاة في القرن 21 بسبب التدخين

تحتفل منظمة الصحة العالمية في يوم 31 أيار/مايو من كل عام باليوم العالمي للامتناع عن تعاطي .

وتركز حملة منظمة الصحة العالمية لهذا العام ضد التدخين على موضوع التبغ وأمراض القلب، في مسعى منها للحد من آفة التبغ وتقليل أعداد في العالم.

وتقول المنظمة إن تعاطي التبغ والتعرض لدخانه غير المباشر يسهم في وقوع وفيات نسبتها 17 في المئة تقريبا من مجموع الوفيات الناجمة عن أمراض القلب.

كما أن تعاطيه يعد السبب الرئيسي الثاني للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بعد .

ونشرت منظمة الصحة العالمية بعض الأرقام والحقائق عن أضرار التبغ ، وخطورة التدخين ومنها

** أن وباء التبغ العالمي يحصد أرواح أكثر من سبعة ملايين شخص سنويا، منهم 900 ألف تقريبا من غير المدخنين الذين يفارقون الحياة جراء استنشاقهم لدخان التبغ غير المباشر.

** يزيد عدد المدخنين على مليار شخص في عموم أرجاء العالم يعيش 80 في المئة منهم في بلدان منخفضة الدخل وأخرى متوسطة الدخل ترزح تحت وطأة أثقل أعباء الاعتلالات والوفيات الناجمة عن التبغ.

حقائق وأرقام مرعبة

واليكم بعض الحقائق عن التدخين ، والتي نشرتها منظمة الصحة العالمية :

-التبغ يقتل نصف من يتعاطونه تقريبا.

-تسبب التبغ في 100 مليون وفاة في ، وإذا استمرت الاتجاهات السائدة حاليا فسيتسبب في نحو مليار وفاة في القرن الحادي والعشرين.

-إذا لم تتم مكافحة الوفيات ذات الصلة بالتبغ فإنها ستزيد إلى أكثر من ثمانية ملايين وفاة بحلول عام 2030.

-يحتوي دخان التبغ على أكثر من أربعة آلاف مادة كيميائية، منها 250 على الأقل ضارة و50 أخرى معروف عنها أنها تسبب .

-نصف عدد الأطفال تقريبا في العالم يتنفسون بانتظام هواء ملوثا بدخان التبغ في الأماكن العامة.

-أكثر من 40 في المئة من الأطفال يدخن أحد والديه على الأقل.

-في عام 2004، شكل الأطفال 28 في المئة من الوفيات الناجمة عن دخان التبغ غير المباشر.

الأميركتين تسيران  في الاتجاه الصحيح لخفض نسبة المدخنين

وتقول منظمة الصحة إن عدد المدخنين على مستوى العالم تراجع، خاصة بين النساء، لكن دولة واحدة من بين كل ثماني دول تمضي على الطريق الصحيح لتحقيق الهدف العالمي بخفض استخدام التبغ بشكل كبير بحلول عام 2025.

وتضيف أن انتشار تدخين التبغ في جميع أنحاء العالم تراجع من 27 في المئة في عام 2000 إلى 20 في المئة في عام 2016.

وترى أن التقدم الذي أحرز في التخلص من عادة التدخين متفاوت حيث أن الجنوبية والشمالية الوحيدتان الماضيتان قدما باتجاه تحقيق هدف خفض استخدام التبغ بنسبة 30 في المئة بحلول عام 2025.

لكنها أوضحت أن كثيرين من مستخدمي التبغ في والهند غير مدركين لتزايد خطر الإصابة بأمراض القلب والجلطات، لذا فإن من الضروري بوجه عاجل تكثيف حملات الوعي.

ارتفاع اعداد المدخنين في

ويقول مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط جواد المحجور، إن تعاطي التبغ ارتفع بين الرجال والنساء والفتيان والفتيات في المنطقة.

وتبلغ نسبة تعاطي التبغ في بعض بلدان المنطقة 52 في المئة بين الرجال، و22 في المئة في صفوف النساء.

وأصبحت معدلات التدخين بين الشباب تثير القلق بشكل خاص، حيث تصل إلى 42 في المئة بين الفتيان و31 في المئة بين الفتيات.

ويشمل ذلك تدخين الشيشة التي يقبل عليها الشباب أكثر من إقبالهم على تدخين السجائر، وفقا للمحجور.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين