صحة

علماء: تدهور حاسة الشم قد يؤدي للوفاة

طور اختبارًا جديدًا لتقييم لدى ، ما قد يساعد في تشخيص وعلاج .

وقال علماء من معهد علم النفس التابع للأكاديمية الصينية للعلوم إن تدهور حاسة الشم وفقدانها قد يؤثر على نوعية الحياة أو حتى يعرضها للخطر في مواقف مثل تسرب الغاز على سبيل المثال.

مشيرين إلى أنه من بين الأشخاص الذين يتمتعون بذكاء طبيعي وأعمارهم فوق 65 عاما، فإن الذين يعانون منهم من مشاكل في حاسة الشم هم أكثر عرضة بنسبة 5ر2 مرة للوفاة في غضون 4 سنوات من أولئك الذين لديهم حاسة الشم الطبيعية.

وأضافوا أن تدهور حاسة الشم يمثل أولى الأعراض السريرية لأمراض عصبية رئيسية مثل مرض باركينسون ومرض الزهايمر، وترتبط مشاكل حاسة الشم كذلك بأمراض أخرى مثل الفصام والاكتئاب الشديد واضطرابات عقلية أخرى.لافتين إلى أن الناس عادة لا يدركون فقدانهم لحاسة الشم، وأنه من الضروري تقييم حاسة الشم بشكل موضوعي.

وأشار علماء معهد علم النفس التابع للأكاديمية الصينية للعلوم إلى أن علماء من الولايات المتحدة وألمانيا واليابان طوروا اختبارات لتقييم حاسة الشم، إلا أن التعرف على الروائح مرهون بخبرات كل شخص ويتأثر بثقافته أيضا، كما أن هذه الاختبارات لا يمكن تطبيقها بشكل مباشر على الصينيين، الذين يشكلون خمس سكان العالم، وهو ما دفعهم لتطوير الاختبار الصيني للتعرف على الروائح، والذي يشمل 40 رائحة مألوفة لدى الصينيين.

ولفت العلماء إلى أن معدل دقة الموضوعات الصينية في الاختبار الصيني للتعرف على الروائح أعلى بواقع 15% بالمقارنة مع الاختبارات الأخرى التي طورها علماء أمريكيون وألمان، ما يعني أن الاختبار الصيني أكثر ملائمة من الناحية الثقافية للصينيين

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: