صحةصحتك تهمنا

تطوير علاج جديد لمرض جفاف العين الشديد

تمكن من تطوير علاج جديد يعتمد على إنزيم الشديد والذي قلل بشكل كبير من علامات المرض والانزعاج؛ مما يثبت أنه آمن وفعال.

وقارنت الدراسة – التي نشرت في عدد مايو من – بين قطرات العين التي تحتوى على شكل من أشكال الإنزيم من إنزيم يسمى”دانسى” (DNase)، مع قطرات العين بدون الإنزيم.

وقالت الدكتورة “سانديب جاين”، الأستاذ المساعد في كلية الطب جامعة (نيويورك) :”إن المشاركين في التجربة الذين استخدموا قطرات تحتوى على إنزيم (دانسي) وقد أبلغوا عن انزعاج أقل للعيون وكانت قرنياتهم أكثر صحة” . مضيفة أنه في مرض جفاف العين، يكون إنتاج الدموع غير طبيعي، وتصبح ، وهي الطبقة الخارجية الشفافة للعين، ملتهبة.

وأوضحت أنه في مرض جفاف العين الشديد ، المصاحب لأمراض مثل متلازمة “سجوجرن”، يمكن أن يصبح الالتهاب في أنسجة القرنية شديدا بدرجة كافية للتسبب في تعطيل ألم العين وحساسية الضوء .

وقال الباحثون إنه في مرض جفاف العين، تحدث عدة أشياء، فهناك زيادة في عدد التي تسمى “العدلات” التي تتجمع على سطح العين، حيث تصدر الحمض النووي الذي يشكل شبكات على القرنية تسمى”الفخاخ” خارج الخلية التي تسبب العدلات، والتي تسبب التهاب على سطح العين.. عادة، ما تتواجد الإنزيمات في الدموع وتنظف الحمض النووي وغيرها من النفيات التالفة في القرنية، ولكن في المرضى الذين يعانون من جفاف العين، لا يحملون ما يكفى من إنزيم “دانسى” لإزالة المادة.

وقام الباحثون بتقييم أعراض المرضى من خلال الاستبيانات وقياس درجة تلف القرنية وكمية شبكات الحمض النووي، وغيرها من المواد المؤيدة للالتهابات على سطح العين قبل فترة الدارسة وطولها.

ووجد الباحثون أن المشاركين في مجموعة إنزيم “دانسى”، لديهم انخفاض ذي دلالة إحصائية وذات مغزى سريري في تلف القرنية في ثمانية أسابيع مقارنة مع المجموعة الثانية، مشيرين إلى أن البيانات المستقاة من هذه التجربة السريرية المبكرة إلى أن قطرات العين المزودة بإنزيم “دانسى”، قد تكون فعالة وآمنة لعلاج جفاف العين الشديد، ونتطلع إلى إجراء تجارب عشوائية أكبر لإثبات فعاليتها.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: