صحة

الفحص الدوري بعد سن ال45 يساعد على الشفاء من سرطان القولون

أشارت إحصائيات طبية إلى زيادة عدد المصابين بسرطان القولون والمستقيم بين الراشدين الصغار في .

وتشير بعض التقديرات إلى ارتفاع نسبة الإصابة بهذا المرض بين البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و45 عاما في الولايات المتحدة بنسبة واحد في المئة سنويا بين عامي 2004 و 2014

ونتيجة لذلك فقد أوصت البالغين ممن لديهم مخاطر متوسطة للإصابة بسرطان القولون والمستقيم بإجراء فحوصات دورية بدءا من سن 45 عاما بدلا من 50.

ويعتبر والمستقيم رابع أكثر السرطانات شيوعا في الولايات المتحدة وثاني أكبر سبب للوفاة من أمراض السرطانات، بحسب بيان للجمعية.

وتقول إن سرطان القولون هو  ثالث أكبر مسبب للوفيات المرتبطة بأمراض السرطان على مستوى العالم،

وتشير إلى إمكانية الشفاء منه إذا جرى الكشف عنه مبكرا وتمت معالجته جيدا.

وهناك اختبارات متنوعة لإجراء مثل تحليل البراز أو .

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين