صحة

الصليب الأحمر الدولي ينضم لـ”قائمة العار”

قال المدير العام للجنة الدولية للصليب لأحمر إيف داكور، إن 21 من الموظفين استقالوا أو أقيلوا منذ العام 2015 بعد خرقهم لسياسة المنظمة عن طريق الدفع مقابل . ولم يتم تجديد عقدي موظفين اثنين آخرين بسبب الاشتباه في سوء سلوكهما الجنسي. حسب فرانس برس.

وأضاف داكور قائلا “يؤسفني بشدة أن أبلغكم بهذه الأرقام”. موضحا أنه بسبب الطبيعة غير المركزية للمنظمة الإغاثية مترامية الأطراف، والتي يعمل لديها أكثر من 17 ألف موظف بأرجاء العالم، من الممكن أن تكون حوادث أخرى وقعت ولم يبلغ عنها أو لم يتم التعامل معها بالشكل المناسب.

وبذلك تنضم اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى قائمة المؤسسات الخيرية البارزة التي كشفت عن حالات سوء سلوك جنسي بين موظفيها.

وقد أنشأت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في 17فبراير عام 1863 بجنيف بسويسرا، وكان هدفها الوحيد هو حماية ضحايا النزاعات المسلحة والاضطرابات ومساعدتهم . وذلك عن طريق عملها المباشر عبر أنحاء العالم، وكذلك من خلال تشجيع تطوير القانون الدولي الإنساني وتعزيز احترامه من قِبَل الحكومات وجميع حاملي السلاح. وتعكس قصة اللجنة الدولية تطور العمل الإنساني واتفاقيات وحركة والهلال الأحمر.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين