أخبار مترجمةصحةصوت أمريكا

اشتباه في إصابات جديدة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة

ترجمة: مروة مقبول

قال مسؤولو الصحة بولاية إن ثلاثة أشخاص على الأقل ربما يحملون فيروس في مقاطعتي واشتيناو وماكومب.

وتعتبر تلك الحالات هي الأحدث في ظل الانتشار السريع للفيروس على مستوى العالم والذي بدأ في ديسمبر الماضي في سوق للمأكولات البحرية في مقاطعة بالصين.

حتى الآن، أصيب المئات بالمرض وتوفي 26 شخصًا، وفقًا لما أوردته صحيفة USA Today.

وانتقل الفيروس إلى هؤلاء الأشخاص، الذين لازالوا يعانون من أعراض مرضية طفيفة، بسبب سفر بعضهم إلى منطقة ووهان في مؤخرًا أو كانوا على اتصال مع مسافرين إلى تلك المنطقة، وفقًا لوزارة الصحة والخدمات الإنسانية في ولاية ميشيجان.

لقد وافقوا جميعًا على البقاء معزولين كإجراء وقائي داخل منازلهم حتى يتم تحديد حالاتهم بشكل نهائي عن طريق الاختبار من المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وقال وليام ريدلا، مدير قسم الصحة في مقاطعة ماكومب، إن الشخص المصاب في المقاطعة خضع للفحص الطبي في مستشفى محلي وتلقى العلاج المناسب.

وأكد أنه تم إرسال العينات إلى مراكز السيطرة على الأمراض لتقييمها، مشيرًا إلى أنه لا يوجد أي قلق من أن الشخص قد يكون قد أصاب آخرين في المستشفى.

وقال ريدلا: “اتخذ المستشفى الاحتياطات المناسبة لأنهم على علم بهذه الأمور واتخذوا الخطوات المناسبة.. لضمان عدم تعرض الآخرين للخطر”.

حالات أخرى

وعلى صعيد الولايات المتحدة، تم تأكيد حالتين من فيروس كورونا في ولاية إلينوي وواشنطن. هناك 63 حالة محتملة على الأقل قيد الاختبار في 22 ولاية أخرى، تم تأكيد 11 حالة سلبية منها، وفقًا لصحيفة USA Today.

انتشر فيروس كورونا الآن إلى تايلاند واليابان وتايوان وكوريا الجنوبية ؛ جميع المصابين قد سجلوا سفرهم إلى مقاطعة ووهان. هناك تقارير جديدة تفيد بوجود حالتين في فرنسا.

في الوقت الحالي، فإن مركز السيطرة على الأمراض هو الوكالة الأمريكية الوحيدة التي تجرى الاختبارات لاكتشاف حالات فيروس كورونا المشتبه فيها. ومع ذلك، قال مسؤولو وزارة الصحة والسلامة والبيئة إن مختبر ولاية ميشيجان مستعد لاستقبال العينات وإرسالها إلى مركز السيطرة على الأمراض لاختبارها.

يعمل مركز السيطرة على الأمراض مع الإدارة الفيدرالية للأدوية ومختبرات الصحة العامة في الولاية لجعل الاختبارات متاحة على نطاق أوسع.

أعراض وحقائق

كورونا هي مجموعة كبيرة من الفيروسات الشائعة بين الحيوانات والبشر. في حالات نادرة، يمكن أن ينتقل الفيروس من الحيوانات إلى البشر. هذا الفيروس التاجي هو نسخة تم اكتشافها حديثًا لم يتم اكتشافها مسبقًا في الحيوانات أو البشر.

قد تظهر الأعراض في أقل من يومين أو لمدة 14 يومًا بعد التعرض وتشمل: (حمى، سعال، ضيق في التنفس).

ويناشد مسؤولو الصحة هؤلاء الذي سافروا مؤخرًا إلى الصين ولديهم بعض أو كل هذه الأعراض أو كانوا على اتصال بشخص مصاب بالفيروس بأن يذهبوا إلى أقرب مؤسسة طبية ليتم إخضاعهم للاختبار حتى يمكن اتخاذ التدابير الوقائية المناسبة.

تم تطبيق فحوصات الصحة العامة للمسافرين من مقاطعة ووهان بالصين في خمسة مطارات أمريكية بما في ذلك أتلانتا (ATL) وشيكاغو (ORD) وسان فرانسيسكو (SFO) ونيويورك (JFK) ولوس أنجلوس (LAX).

للاطلاع على الرابط الأصلي:

https://www.freep.com/story/news/local/michigan/2020/01/24/michigan-coronavirus-wuhan-china-disease/4566463002/?csp=chromepush

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: