صحةصحتك تهمنا

ارتفاع عدد الأمريكيين المصابين بالتهاب الكبد الوبائي “أ” بنسبة 300%

أفاد ، في أحدث تقاريره، بارتفاع عدد الأمريكيين المصابين بالتهاب الكبد الوبائي”أ” حيث بلغة نسبة الإصابة 300 % تقريبا خلال ثلاث سنوات فقط.

وقالت الدكتورة “مونيك فوستر، في قسم الفيروسي في مركز الوقاية ومكافحة الأمراض إن  حالات الإصابة الكبيرة بالتهاب الكبد الوبائي كانت نادرة ويعزى معظمها إلى المنتجات الغذائية التجارية الملوثة”، مضيفة ” أنه على الرغم من أن عام 2016 شهد حدوث إصابات عالية بالتهاب الكبد الوبائي الناجم عن ، إلا أن السبب الرئيسي وراء تفشي المرض هو الظروف المعيشية لمدمني المخدرات والمشردين”.

وأوضح الدكتور”ارك سيجل”، أستاذ الطب في المركز الطبي التابع لجامعة “نيويورك” أنه على الرغم من أن التهاب الكبد الوبائي”أ” يمكن أن يجعلك مريضا للغاية، إلا أنه عادة ما يزول من تلقاء نفسه خلال ستة أشهر تقريبا، وبعد ذلك تصبح محصنا.

وأضاف أن التهاب الكبد الوبائي “أ” يهاجم الكبد، والأكثر عرضة للإصابة بأمراض الكبد الخطيرة هم الذين يعانون من حالات أخرى، مثل السرطان، والذين لا تعمل أجهزة المناعة لديهم بشكل طبيعي، ويعد التطعيم، الخط الدفاعي الأكثر فاعلية ضد هذه العدوى المميتة المحتملة، وأيضا أفضل وسيلة لمنع تفشى المرضى.

وقال الباحثون إنه منذ توفر لقاح التهاب الكبد الوبائي على نطاق واسع والتوصيات الصادرة بتطعيم الأطفال، انخفض المعدل الإجمالي للعدوى، مضيفين ” أن عددا كبيرا من البالغين المعرضين للإصابة والذين لم يصابوا خلال فترة الطفولة مازالوا معرضين للعدوى، خاصة متعاطي المخدرات، والمشردين والمثليين”.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: