صحةصوت أمريكا

اتهامات السرطان توقف بيع بودرة “جونسون” للأطفال في أمريكا

أعلنت شركة “” عن وقف بيع منتجها الأساسي، بودرة “جونسون” للأطفال، في الولايات المتحدة وكندا.

وأعلنت إنها ستوقف في الأشهر القادمة مبيعات المنتج، والتي تشكل نحو 0.5 في المئة من تجارتها في الولايات المتحدة، على أن يواصل الباعة بالتجزئة بيع المخزون الحالي، بحسب موقع “إن بي آر” الأمريكي.

وقالت الشركة إن الطلب على بودرة الأطفال من جونسون انخفض في الشمالية بسبب ما وصفته بتغيير عادات المستهلكين والتضليل حول سلامة المنتج. وإنها واجهت “وابلا مستمرا” من المحامين يمثلون عملاءً لمقاضاة الشركة.

وقالت الشركة إن هذه الخطوة تأتي كجزء من من إعادة تقييم منتجاتها بعد أزمة جائحة .

اتهامات

ويأتي هذا القرار بعد اتهامات طالت الشركة العملاقة في تجارة منتجات الرعاية الصحية، وآلاف الدعاوى القضائية التي لاحقتها من مستهلكين يزعمون أن منتجات الشركة تسببت في إصابتهم بمرض السرطان.

كما أنه يأتي بعد سنوات من النزاعات القضائية التي ألزمت “جونسون آند جونسون” بدفع مليارات الدولارات كتعويض.

وتواجه الشركة أكثر من 16 ألف دعوى قضائية بخصوص حماية المستهلك، تدعي أن منتجات بودرة الـ”تالك”الخاصة بها ملوثة بالأسبستوس، المادة المسرطنة المعروفة، وأن الشركة تقاعست عن تحذير المستخدمين.

تحقيق جنائي

وتواجه الشركة أيضا تحقيقًا جنائيًا اتحاديًا يتعلق بمدى شفافيتها فيما يتعلق بسلامة المنتجات. وكانت رويترز نشرت، في 14 ديسمبر 2018، تقريرًا أظهر أن شركة جونسون آند جونسون تقاعست عن الكشف عن رصد كميات صغيرة من الأسبستوس، في بعض عينات المسحوق الذي تنتجه منذ عقود.

وبعد نشر التقرير، أدى تهافت على بيع أسهم الشركة إلى خفض قيمتها السوقية بأكثر من 40 مليار دولار.

ودافعت شركة جونسون آند جونسون باستمرار عن سلامة منتجاتها، ونفت في ذلك الوقت صحة تقرير رويترز، ووصفته بأنه ”نظرية مؤامرة سخيفة“.

ضخمة

وفي فبراير الماضي، أمرت أمرت هيئة محلفين بولاية نيوجيرسي الشركة بدفع تعويضات عقابية بقيمة 750 مليون دولار لأربعة مدعين يزعمون أن مسحوق (بيبي باودر) تسبب في إصابتهم بالسرطان

وقالت الشركة ومحام عن المدعين، إن المبلغ المقدر بنحو 750 ملبون دولار، سينخفض إلى حوالي 185 مليون دولار بسبب قوانين الولاية، حسبما ذكرت “رويترز”.

 

وكانت هيئة محلفين حملّت، خلال مرحلة سابقة من المحاكمة، الشركة الأميركية المسؤولية عن إصابة المدعين بالسرطان ومنحتهم 37.2 مليون دولار كتعويض.

ولكن بموجب قانون ولاية نيوجرسي، يتم تحديد التعويضات العقابية بواقع 5 أضعاف التعويضات عن الأضرار، وذلك وفقا لمحامي المدعين كريس بلاسيتللا.

وجاء هذا الحكم بعد أن أدلى الرئيس التنفيذي لشركة جونسون آند جونسون، أليكس غورسكي، بشهادته الشهر الماضي لأول مرة أمام هيئة المحلفين بشأن مزاعم بأن مسحوق “بيبي باودر” يسبب السرطان.

وردّت الشركة بالقول إنها ستستأنف على وجه السرعة مرحلتي المحاكمة مشيرة إلى وجود “العديد من الأخطاء القانونية التي قدمت لهيئة المحلفين معلومات غير ذات صلة وحالت دون سماعها أدلة مهمة”.

وتنفي جونسون آند جونسون أن يكون مسحوقها يسبب السرطان، وتقول إن العديد من الدراسات والاختبارات التي أجرتها الجهات التنظيمية في جميع أنحاء العالم أظهرت أنه آمن وخال من الأسبستوس.

لقاح كورونا

 

من ناحية اخرى قال كبير مسؤولي الأبحاث في شركة “جونسون آند جونسون”، بول ستوفليس، إن الشركة تخطط لإنتاج مليار لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” في العام المقبل.

ونقلت صحيفة “ذا هيل” الأمريكية عن ستوفليس قوله في مقابلة تلفزيونية: “سنبدأ التجارب السريرية على اللقاح في سبتمبر، ونأمل في تلقي النتائج بحلول نهاية هذا العام الجاري، ونزيد الآن من إنتاجنا”.

وأشار إلى أن تلك الخطوة “ستوفر أكثر من مليار لقاح خلال العام المقبل، مؤكدا على أهمية أن يتم نقل اللقاح حول العالم بحيث يكون في متناول الجميع”. وكان قد ذكر في وقت سابق، بأن الشركة بدأت العمل على اللقاح في يناير 2020.

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: