اقتصاد أميركا وكندا

تقرير حكومي : تغير المناخ سيسبب خسائر ضخمة للاقتصاد الأميركي نهاية القرن

ذكر تقرير حكومي صدر في السبت أن سيكلف مئات مليارات الدولارات بحلول نهاية هذا القرن، ما سيضر بكل شيء من إلى البنية التحتية والإنتاج الزراعي.

وشاركت 13 إدارة ووكالة حكومية من وزارة الزراعة حتى إدارة الطيران والفضاء “ناسا” في اللجنة التي أعدت هذا التقرير الجديد ، والذي رصد التأثيرات المتوقعة لارتفاع حرارة الأرض، في كل ركن من المجتمع الأمريكي.

وجاء في التقرير أن “ارتفاع حرارة الأرض سيضر بالفقراء بشكل غير متناسب وسيقوض على نطاق واسع صحة الإنسان ويدمر البنية التحتية ويحد من توافر المياه ويغير الخطوط الساحلية ويزيد التكاليف في الصناعات من الزراعة إلى مصائد الأسماك وإنتاج الطاقة”.

وأوضح التقرير في الجزء الثاني من التقييم الوطني الرابع بشأن المناخ، أنه “مع استمرار زيادة بمعدلات تاريخية، فمن المتوقع أن تصل الخسائر السنوية في بعض القطاعات الاقتصادية إلى مئات المليارات من الدولارات بحلول نهاية هذا القرن وهو أكثر من الناتج المحلي الإجمالي الحالي في عديد من الولايات الأمريكية”.

لكن التقرير قال “إنه إذا تم كبح بشكل كبير، يمكن أن تتغير التوقعات الخاصة بحدوث مزيد من الأضرار على الرغم من أن كثيرا من تأثيرات تغير المناخ بما في ذلك العواصف والجفاف والفيضانات الأكثر تواترا والأكثر قوة، قد بدأت بالفعل”.

وكان الرئيس ترمب قد أعلن العام الماضي عن نيته سحب الولايات المتحدة من ، لعام 2015 التي اتفق عليها ما يقرب من 200 دولة لمكافحة تغير المناخ، بحجة أن الاتفاق سيضر بالاقتصاد الأمريكي ولن يقدم فائدة بيئية ملموسة.

كما أثار ترمب وعدد من أعضاء حكومته الشكوك مرارا حول علم تغير المناخ، دافعين بأن الأسباب والتأثيرات لم يتم التثبت منها بعد.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين