اقتصاد أميركا وكندا

ترامب مستاء من ” جنرال موتورز ” لخفض العمالة بها .. ويهدد بخفض دعمها  

أعرب الرئيس الأمريكى دونالد ترامب الإثنين عن “استيائه” من فى وقال ترامب إنه تحادث هاتفيا مع ميرى بارا رئيسة جنرال موتورز أكبر شركة أمريكية لتصنيع السيارات، وأضاف “قلت لها بأننى مستاء”.

وهاجم الرئيس الأمريكي شركة جنرال موتورز بعد يوم من إعلانها تقليص كبير في عدد العاملين بها  ، ، لأنه يركز جهوده على .

وغرد ترامب على تويتر قائلا إنه “شعر بخيبة أمل كبيرة” و “

وهدد ترامب الثلاثاء بخفض الدعم الذي تقدمه حكومته لشركة جنرال موتورز بعد إعلانها إغلاق عدد من المصانع وصرف الآلاف من العمال والموظفين.

وكتب ترامب على تويتر “الولايات المتحدة أنقذت جنرال موتورز، وهذا هو الشكر الذي نتلقاه!”، في إشارة إلى خطة الإنقاذ الحكومية خلال ،

مضيفا “ننظر الآن في خفض كل الدعم المقدم إلى جنرال موتورز، بما في ذلك ”.

وبالنسبة للرئيس الأمريكي بصورة خاصة، تعتبر هذه التخفيضات في عدد الوظائف ضربة، لأنه جعل إعادة بناء صناعة السيارات الأمريكية واحدة من أولويات إدارته.

وكانت جنرال موتورز أعلنت الإثنين عزمها على إلغاء آلاف الوظائف لتوفير ستة مليارات دولار ، وذلك من خلال خفض في قوتها العاملة عبر إغلاق خمسة مصانع يقع ثلاثة منها في ولايتي ميشيغان وأوهايو اللتين تعتبران ساحة معارك انتخابية ، وقد فاز ترامب بهما بفارق ضئيل عام 2016.

وقالت“جنرال موتورز”  إتها ستقوم بخفض 15% من موظفيها في ووقف إنتاج سبعة موديلات خلال العام المقبل في إطار جهودها للتكيف مع الانخفاض الدوري المتوقع للطلب في سوق السيارات بالولايات المتحدة.

وتعتزم”جنرال موتورز” خفض عدد موظفيها الـ54 ألفا لديها في أمريكا الشمالية، وهو ما يمكن أن يعني خفض ثمانية آلاف وظيفة.

وسوف تتركز غالبية هذه الوظائف التي سيتم تخفيضها على أنشطة الإنتاج فضلاً عن تحول “جنرال موتورز” نحو السيارات الكهربائية والهجين.

ووصفت جنرال موتورز هذه الخطوة بأنها ضرورية في ضوء ضعف ، وقالت إنها تسعى إلى إعادة توجيه مواردها نحو الاستثمار في وتقنيات جديدة أخرى .

وأضافت: “نحن نقدر الإجراءات التي اتخذتها هذه الإدارة نيابة عن الصناعة لتحسين القدرة التنافسية الشاملة للتصنيع في الولايات المتحدة”.

وواجهت مشكلة الزيادة في التكاليف بعد الرسوم الجديدة التي فرضها ترامب على الفولاذ والألمنيوم المستورد، لكن جنرال موتورز قالت إن قرارها لا يتعلق بزيادة الرسوم.

وتقدم حكومة الولايات المتحدة حالياً دعما لكل سيارة كهربائية يراوح بين 2,500 دولار و 7,500 بحسب طرازها. جنرال موتورز تنتج بولت الكهربائية بالكامل، لكن السيارات الكهربائية تشكل جزءا يسيرا من إجمالي مبيعات الشركة في الولايات المتحدة.

وقالت جنرال موتورز إنها ستركز على إنتاج سيارات الدفع الرباعي والشاحنات الأكثر شعبية.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين