اقتصاد العالم العربي

الرئيس التنفيذي لـ”أدنوك” يفوز بالجائزة الدولية لأفضل إنجاز شخصي في قطاع الطاقة

قدّم ، رئيس وزراء جمهورية الهند ، ، الى الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبو ظبي الوطنية “” ومجموعة شركاتها تقديراً لمساهمته البارزة في قطاع والغاز العالمي والطاقة بشكل عام،

جاء ذلك خلال مؤتمر الطاقة “بتروتك” الذي يعقد حاليا في العاصمة الهندية نيودلهي.

ويأتي منح الجائزة لمعالي الدكتور سلطان أحمد الجابر تكريماً لجهوده الدؤوبة واعترافاً بإنجازاته البارزة في وضع آلية عمل ونموذج استباقي لما ستكون عليه شركات النفط الوطنية في المستقبل، بالإضافة إلى دوره في تعزيز الروابط الاستراتيجية بين أدنوك وأسواق النمو بما في ذلك جمهورية الهند.

وأشاد تقرير الجائزة بالنقلة النوعية التي يجري تنفيذها في “أدنوك” والتي تشمل المواكبة الاستباقية للمتغيرات، وتنفيذ جهود التطوير والتحديث ، وإرساء ثقافة تقوم على الارتقاء بالأداء المتميز وتعزيز القيمة، ورفع الكفاءة والتركيز على العائد الاقتصادي والربحية، واستخدام التكنولوجيا الحديثة لضمان تلبية الاحتياجات المتنامية لموارد الطاقة .

وهنأ رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي في كلمة له الدكتور سلطان أحمد الجابر، على مساهمته المهمة في قطاع الطاقة ونظرته المستقبلية لتطوير وتحديث هذا القطاع الحيوي”.

من جانبه، قال الدكتور سلطان أحمد الجابر: “تعكس هذه الجائزة المرموقة جهود أدنوك الهادفة لتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة بتحقيق نقلة نوعية شاملة وترسيخ مكانتها الرائدة كشركة نفط وغاز تستشرف المستقبل وتسعى إلى تلبية احتياجات العالم المتزايدة من الطاقة، لا سيما في الأسواق الآسيوية ذات معدلات النمو المرتفعة، بما في ذلك جمهورية الهند الصديقة،

وحققت أدنوك منذ تولي الدكتور سلطان أحمد الجابر منصب رئيسها التنفيذي قبل ثلاث سنوات إنجازاتٍ استثنائية كان أبرزها توحيد أعمال المجموعة وهويتها المؤسسية، وبدء تعاملها مع أسواق رأس المال العالمية لأول مرة .

كما استطاعت الشركة العمل على النمو والتوسع في مجال التكرير والبتروكيماويات باستثمارات تبلغ قيمتها 165 مليار درهم، وإطلاق مزايدة تنافسية لمنح تراخيص لمناطق جديدة لاستكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز في أبوظبي.

كما أطلقت أدنوك خطة لاستكشاف وتطوير الموارد غير التقليدية، وكذلك استراتيجية لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز مع إمكانية التحول إلى مصدّر، وبدأت الشركة عملية تحول رقمي شاملة، واتخاذ خطوات للتوسع دولياً وفتح أسواق جديدة

وتعد أدنوك شركة النفط والغاز غير الهندية الوحيدة حتى الآن التي تستثمر في ، كما أنها شريك مع “أرامكو” السعودية وائتلاف من شركات النفط الوطنية الهندية، في بناء واحدة من أكبر مجمعات تكرير النفط والبتروكيماويات في الهند، والتي سيتم إنشاؤها في راتناجيري بولاية ماهاراشترا.

 وكانت أدنوك قد وقعت في فبراير 2018، على اتفاقية امتياز، حصل بموجبها، لأول مرة ائتلاف من شركات هندية عاملة في يضم شركة النفط والغاز الطبيعي الهندية “فيديش” وشركة النفط الهندية، وشركة “بهارات بتروريسورسيس”، على حصة 10% في امتياز حقل زاكوم السفلي البحري في إمارة أبوظبي.

وتشرف على جوائز “بتروتك” لجنة تحكيم تضم كلاً من: بي كيه تشاتورفيدي، أمين عام سابق لمجلس الوزراء الهندي، والسيد إس سي تريباثي، وزير النفط والغاز السابق في جمهورية الهند، وبي سي بورا رئيس مجلس الإدارة السابق لشركة النفط والغاز الهندية (أو إن جي سي)، والدكتور سانتروب ميسرا، العضو الخارجي في مجلس إدارة (أو إن جي سي).

وتقوم اللجنة باختيار جائزة أفضل إنجاز شخصي لمن قدم خدمات ملموسة لقطاع النفط والغاز على مستوى عالمي .

وتضم قائمة الفائزين السابقين بجائزة الإنجاز الشخصي الدكتور دانييل يرغن، خبير الطاقة والكاتب الفائز بجائز بوليتزر، وإيغور سيشين، الرئيس التنفيذي لشركة روس نفط.

وشركة بترول أبوظبي الوطنية والمعروف بأدنوك هي شركة نفط حكومية بإمارة أبوظبي، في .

تأسست الشركة في نوفمبر 1971 لكي تعمل في جميع مجالات النفط والغاز وتسويقها، وقد توسعت منذ ذاك حيث أنها تعمل في عدة مجالات مصاحبة مثل النقل البحري والصناعات الكيماوية والبتروكيمياويات .

وبحسب الوكالة الدولية للطاقة (IEA)، من المتوقع نمو معدلات طلب الهند على الطاقة أكثر من أي بلد آخر في الفترة حتى عام 2040، مدفوعاً باقتصاد سينمو إلى أكثر من خمسة أضعاف حجمه الحالي، ونمو سكّاني سيجعلها أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان.

 ومن المتوقع كذلك أن يتضاعف استهلاك الطاقة في الهند بحلول عام 2040، وهو ما يمثل 25% من الزيادة في الطلب العالمي على الطاقة، وأكبر نمو في استهلاك النفط على الاطلاق.

تعليق
إعلان
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين