اقتصاد العالم العربي

استثمارات أميركية ب 8 بليون دولار في قطاع الطاقة المصري

أنهى وفد تجاري أميركي زيارته لمصر الخميس والتي استمرت لمدة ثلاثة أيام شملت مباحثات تجارية مكثفة ، في عدد من القطاعات الهامة ، كان أبرزها قطاع الطاقة .

وفد تجاري رفيع المستوى

وضم الوفد ممثلى 43 شركة أمريكية متنوعة الاستثمارات تعمل معظمها فى قطاع الطاقة، والصناعة، والخدمات، كما ضم الوفد ممثلين لوزارة التجارة الأمريكية، ووكالة التنمية التجارية، ومؤسسة الاستثمار الخاص الدولية، وبنك التصدير والاستيراد الأمريكى.

ونظمت الزيارة غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة، بالتعاون مع مجلس الأعمال المصرى – الأمريكى، حيث رتبا لعدد من اللقاءات الموسعة للوفد الأمريكى في القاهرة .

.. مستقبل مشترك “

كما شهد الوفد التجاري الأميركي فعاليات مؤتمر «غرفة التجارة الأميركية مصر – الولايات المتحدة مستقبل مشترك» الذي عقد أمس، في حضور وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري عمرو طلعت ووزير البترول والثروة المعدنية في مصرالمهندس طارق الملا.

وعلى هامش المؤتمر وقعت وشركة «إنجاز» لإدارة المشاريع، اتفاق تعاون لإنشاء على مساحة 2.5 كيلومتر، باستثمارات إجمالية تصل إلى 7 بلايين دولار .

وأكدت شركة «أباتشي» الأميركية أن استثماراتها في تجاوزت بليون دولار خلال السنة.

مشروع جديد في البتروكيماويات

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «إنجاز» عمر حمزة في تصريحات لوكالة «أنباء الشرق الأوسط»، إن المشروع سيقام بالتعاون مع ، موضحاً أنه يركز على استخراج مشتقات للغاز الطبيعي تستخدم في الأغراض الصناعية.

وأشار إلى أن الشركة تقوم بإعداد دراسة للمشروع قيمتها الاستثمارية 675 ألف دولار تمولها الحكومة الأميركية، موضحاً أن المشروع ينقسم إلى ثلاث مراحل، يصل إجمالي الاستثمارات فيها من 6 إلى 7 بلايين دولار.

ازدهار العلاقات المصرية الأميركية

وأكد وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا أن المرحلة الحالية تشهد تعاوناً مكثفاً بين مصر والولايات المتحدة الأميركية، ما يدعم زيادة المباشرة في مصر، وتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين التي تنامت بشكل كبير على مدار السنوات الماضية.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة تعدّ من أكبر الشركاء الاقتصاديين لمصر وثالث أكبر مستثمر أجنبي مباشر في البلاد، لافتاً إلى بلوغ حجم التبادل التجاري بينهما نحو 5.6 بليون دولار خلال عام 2017.

ولفت الملا إلى أن قطاع البترول يمثل ركناً مهماً من رؤية مصر لعام 2030، موضحاً أن الدولة المصرية وضعت إستراتيجيا بعيدة المدى للطاقة، تشمل ثلاثة مجالات أساسية هي تطوير قطاع الغاز وتحسين كفاءة الطاقة، ومكافحة الاحتباس الحراري.

وصرح المهندس طارق توفيق، رئيس غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة، أن الزيارة تأتى بعد تحقيق مصر لأعلى معدل نمو اقتصادى منذ سبعة أعوام، وهو 5٫2٪ نتيجة سياسات إصلاحية لاقت اهتمام دوائر المال العالمية، فضلاً عن تنفيذ مصر لاستثمارات ضخمة فى مجال البنية التحتية وقطاع الطاقة.

وقال توفيق: إن العلاقات المصرية – الأمريكية شهدت تطوراً إيجابياً كبيراً خلال السنوات الثلاث الأخيرة، وهو ما يتيح فرص استثمارية ضخمة للشراكة بين البلدين

أفضل الأوقات للستثمار في مصر

من جانبه قال نائب الرئيس والمدير العام لشركة «أباتشي» الأميركية في مصر ديفيد شي إن الفترة التي تشهدها مصر الآن، هي أفضل وقت للاستثمار في صناعة البترول والغاز، خصوصاً بعد التغيرات الجذرية التي شهدتها البلاد والإصلاحات الاقتصادية والتطور الكبير في قطاع الطاقة

وأشار إلى تمتع مصر باحتمالات بترولية وغازية واعدة في البحر المتوسط والصحراء الغربية، فضلاً عن امتلاكها مميزات تنافسية تجعلها الأفضل في المنطقة وواحدة من أهم الدول الجاذبة للاستثمار في هذا المجال عالمياً.

وأشاد بسياسات الحكومة في جذب الاستثمار في صناعة البترول والغاز والتي شملت تنفيذ إصلاحات مهمة مثل خفض مستحقات الشركاء الأجانب وتعزيز نشاطات البحث والاستكشاف إضافة إلى بدء تحرير سوق الغاز بعد القانون الجديد الذي يمثل عنصراً مهماً لجذب الاستثمارات ويدعم مكانة مصر كمركز إستراتيجي للطاقة في المنطقة بخاصة مع توافر البنية التحتية وشبكات ومصانع إسالة الغاز الطبيعي.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين