أخبار أميركااقتصاد

41 مليون أمريكي تقدموا للحصول على إعانة بطالة في 10 أسابيع

أظهرت البيانات الاقتصادية لوزارة العمل أن عدد الأمريكيين الذين تقدموا للحصول على طلبات إعانة ضد البطالة خلال العشرة أسابيع الماضية، منذ بداية أزمة كورونا في الولايات المتحدة، وصل إلى نحو 41 مليون شخص.

ضرر واسع

ورسم مستوى المطالبات المستمرة صورة أوضح للضرر الاقتصادي الدائم والأوسع مع استمرار ارتفاع البطالة حتى مع اتخاذ الولايات المختلفة خطوات متزايدة لإعادة فتح اقتصاداتها.

وفي تقرير منفصل اليوم، قالت وزارة التجارة إن الناتج المحلي الإجمالي انكمش بوتيرة سنوية قدرها خمسة بالمئة في الربع الأول، وهو أكبر تراجع منذ الركود الكبير في 2007-2009، بدلا من وتيرة نسبتها 4.8 بالمئة وفقا للتقديرات في الشهر الماضي.

وهناك مخاوف من موجة ثانية من عمليات تسريح العمالة بشكل أكبر، إذ أعلنت بوينج أمس الأربعاء أنها ستخفض ما يزيد عن 12 ألف وظيفة في الولايات المتحدة وأفصحت أيضًا أنها تخطط “لعمليات تسريح باقية بعدة آلاف” في الأشهر القليلة القادمة.

مؤشرات البطالة

وحسب تقرير لوزارة العمل صدر اليوم الخميس ونقلته شبكة (سي.إن.بي.سي.)، انخفض عدد المتقدمين للحصول على طلبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة للأسبوع الثامن على التوالي، حيث ساعد استئناف النشاط الاقتصادي على خفض عدد العاطلين عن العمل تدريجيًا.

وخلال الأسبوع المنتهى في 23 مايو، تراجع عدد طلبات إعانة البطالة إلى 2.123 مليون من 2.446 مليون في الأسبوع السابق، وأعلى التوقعات التي أشارت إلى وصولها عند 2.1 مليون طلب.

وانخفض متوسط الأربعة الأسابيع، وهو المتوسط الأقل تذبذبًا عن العدد الأسبوعي، بمقدار 436 ألفا إلى 2.608 مليون طلب.

وكان خبراء اقتصاديون استطلعت “رويترز” آراءهم توقعوا انخفاض عدد الطلبات الجديدة إلى 2.1 مليون في أحدث أسبوع من الرقم السابق المعلن البالغ 2.438 مليون.

وعلى الرغم من أن الطلبات تنخفض بوتيرة منتظمة منذ أن بلغت مستوى قياسيا عند 6.867 مليون في أواخر مارس، فإنها لم تنخفض دون مستوى المليونين منذ منتصف مارس.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين