أخبار أميركااقتصاد

20 مليون أمريكي يواجهون خطر الطرد من منازلهم

في ظل التداعيات الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا، يواجه الملايين من الأمريكيين العاطلين عن العمل خطر الطرد من منازلهم، وفق ما كشف عنه تقرير لموقع “businessinsider“.

ويأتي ذلك، عقب تراكم آلاف الدولارات من الإيجارات مستحقة السداد، ومن المزمع أن تنتهي فترات “وقف الإخلاء” بسبب الجائحة نهاية هذا الشهر، بالتزامن مع توقف بعض مستحقات البطالة.

كما يخشى عدد كبير من العائلات من الإخلاء مع اقتراب الأعياد، في ظل أمل ضئيل للحصول على مساعدة.

تراكم ديون الايجار

في هذا الصدد، قد يتراكم على المستأجرين في جميع أنحاء البلاد ديون تصل إلى 70 مليار دولار من الإيجار المتأخر بحلول العام الجديد، وفق ما أكده مارك زاندي، كبير الاقتصاديين في “موديز”، مشيرًا إلى أن ذلك سيدفع بأصحاب العقارات إلى الكفاح لدفع الرهون العقارية وضرائب الممتلكات وغير ذلك.

في نفس السياق، ونقلًا عن صحيفة “washingtonpost” وجدت مؤسسة “موديز آنالتيكس” للأبحاث والتحليل، أن ما يقرب من 12 مليون مستأجر سوف يدينون بمتوسط 5850 دولارًا من الإيجار المستحق غير المسدد بحلول يناير المقبل.

إخلاءالمنازل

وفيما يقدر معهد “آسبن” عدد الأشخاص المعرضين لخطر الإخلاء بين 30 و40 مليونًا، أكد بنك الاستثمار والاستشارات “ستوت” أن ما يصل إلى 8.4 مليون أسرة من المستأجرين – أي ما مجموعه 20.1 مليون فرد – يمكن أن يشهدوا قرارات بالإخلاء بحلول يناير.

في الأثناء، تحدث موقع “سبوتنيك“عن استمرار تداعيات أزمة كورونا، والتي قدد تتفاقم تبعاتها إلى عمليات الإخلاء، ووجدت دراسة استقصائية أجراها مكتب الإحصاء الأمريكي، الشهر الماضي، أن ما يقرب من 5.8 مليون أمريكي يتوقعون بقوة التعرض للطرد من منازلهم في الأشهر المقبلة، بسبب عدم قدرتهم على سداد الإيجار المتأخر.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين