اقتصاد

155 مليار دولار خسائر نتيجة للكوارث الطبيعية فى العالم خلال 2018

شهدت الخسائر الاقتصادية الناجمة عن الكوارث الطبيعية والبشرية انخفاضا كبيرا هذا العام. ومن نحو 350 مليار دولار في 2017، هبطت بأكثر من النصف إلى 155 مليارا للعام المنتهي الحالي، فيما ظل عدد الأشخاص الذين فقدوا حياتهم أو اختفوا مستقرا عند 11 ألفا.

وأعلنت شركة التأمين السويسرية العملاقة “سويس ري” لإعادة التأمين ، في بيان لها ،  أن الخسائر الاقتصادية في العام الماضي بلغت 350 مليار دولار (307 مليارات يورو).. مشيرة إلى أن فواتير شركات التأمين انخفضت أيضا بمقدار النصف تقريبا.

وفي حساباتها التي كشفت عنها، تشير تقديرات شركة سويس ريه السويسرية، التي تعد الأولى في العالم لإعادة التأمين إلى أن الأضرار المُؤمَّن عليها أي الأضرار التي سيتحملها قطاع التأمين وإعادة التأمين، ستصل هذا العام إلى 79 مليار دولار.

وهذا المبلغ، هو فوق المعدل المتوسط للأعوام العشرة الماضية، وهو 71 مليار دولار، ورابع أعلى المعدلات منذ أن كرَّست “سويس ريه” دراستها حول هذا الموضوع.

ومن الـ 79 مليار دولار التي مثَّلتها الأضرار التي لحقت بالمؤمَّن عليهم، 71 مليار دولار تم وضعها في حساب الأحداث ذات المنشأ الطبيعي.

وأضاف البيان أن الأميركتين تكبدتا خسائر بالغة العام الماضي 2017 بعدما تعرضت لعدة أعاصير في منطقة الكاريبي والمناطق الشمالية للولايات المتحدة ووقوع زلازل في المكسيك وعدة حرائق في غابات كاليفورنيا .

و تخطت خسائر إعصار إيرما في منطقة الكاريبي الـ 10 مليارات دولار، أما الإعصار “ماريا” دمر جميع شبكات الكهرباء فى بورتوريكو وغرق 5ر3 مليون شخص في الظلام.

وأوضح البيان أنه مع ذلك فإن عام 2018 – الذي يقترب من الانتهاء – يعد رابع أغلى عام ، وذلك وفقا لبيانات “سويس ري” التي تصدر التقديرات منذ 50 عاما.. مؤكدا أن التأمين قام بتغطية نحو 8 مليارات دولار من الكوارث التي تسبب فيها البشر مثل الحوادث الصناعية.

وذكرت التقديرات الأخيرة أن الزلزال الذي وقع في جزيرة سولاويسي الإندونيسية في أيلول (سبتمبر) الماضي مثَّل الكارثة التي أسفرت عن وقوع أكبر عدد من الضحايا، أو أكثر من 3500 نسمة.

يذكر أنه خلال العام الجاري 2018 ضربت أقوى الأعاصير دول العالم من أميركا إلى إيطاليا ومن الفلبين إلى إندونيسيا وخلفت أثناء مرورها بهذه الدول آثارا لدمار واسع.

وإذا كانت شركة إعادة التأمين العملاقة سويس ريه قد تكبدت في مثل هذا الوقت من العام الماضي خسارة جافة قدرها 468 مليون دولار، فالأمر ليس كذلك اليوم. ففي الأول من تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، أعلنت الشركة أنها حققت أرباحا صافية بلغت 1.09 مليار دولار خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة.

و تعد شركة “سويس رى” ثانى أكبر شركة متخصصة فى إعادة التأمين على المستوى العالمى.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين