اقتصاد

وكالة موديز: تراجع التصنيف الإئتماني لعُمان والبحرين

واشنطن – خفضت وكالة “موديز” التصنيف الائتماني لكل من عُمان والبحرين معتبرة أن جهود الاصلاح في البلدين لمواجهة غير كافية.

ووكالة “موديز” هي وكالة دولية تقوم بالأبحاث الاقتصادية والتحليلات المالية وتقييم المؤسسات الخاصة والحكومية من حيث القوة المالية والائتمانية.

وذكرت وكالة “فرانس برس” أن موديز التي تسيطر على ما يقارب 40% من سوق تقييم القدرة الائتمانية في العالم تعتبر التقدم الذي أحرزته الدولتين لمواجهة ضعفها البنيوي الناتج من تراجع أسعار النفط كان محدودا أكثر من المتوقع.

وقالت موديز “أن هذا الوضع يعكس قيودا مؤسساتية لمواجهة الاختلال المالي والخارجي الواسع، مقارنة تصنيفها الجديد بأثر سلبي، كذلك، خفضت الوكالة تصنيف البحرين بعد ما كان بي ايه 2 مع اثر سلبي”.

وأضافت الوكالة “أن الوضع المالي لحكومة البحرين سيواصل التراجع في الأعوام المقبلة ويعود ذلك خصوصا إلى افتقارها إلى استراتيجية تعزيز واضحة ومفصلة رغم بعض الجهود على صعيد اصلاح الموازنة”.

وأكدت موديز أن الحكومة لا تبدي أي استعداد لاستخدام هذه القاعدة الاقتصادية لتنويع مصادر عائداتها بهدف الحد من ارتهانها لعائدات النفط الذي سيستمر تراجعها متأثرا بانخفاض الأسعار.

وتوقعت زيادة عبء الديون في شكل كبير في العامين أو الأعوام الثلاثة المقبلة، ورحبت بتنوع الاقتصاد البحريني.

وكانت الوكالة خفضت تصنيف كل من البحرين وعمان في مايو/ايار2016.

المصدر: فرانس برس

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين