اقتصاد

وزير الخارجية الأميركي : لن نتعاون مع دول تستخدم أنظمة هواوي

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اليوم الخميس إن بلاده لن تستطيع أن تكون شريكة لدول تستخدم أنظمة من شركة أو تتعامل معها في مجال المعلومات، وذلك لمخاوف أمنية.

وأضاف في مقابلة مع شبكة فوكس بيزنس نتورك إن على الدول في أوروبا وغيرها أن تدرك مخاطر استخدام معدات الاتصالات التي تصنعها هواوي، وعليها عند إدراك المخاطر ألا تستخدم أنظمة الشركة في نهايةالمطاف.

وقال بومبيو “إذا اختارت دولة استخدام هذه (الأجهزة ) ووضعتها في بعض أنظمة المعلومات المهمة لديها، فإننا لن نتمكن من مشاركتهم المعلومات ولن نستطيع العمل معهم”.

وأضاف “لن نعرض المعلومات الأمريكية للخطر”.

وأكد بومبيو أن واشنطن تتحدث مع دول أخرى لتتأكد من أنها “تدرك مخاطر إدخال تكنولوجيا هواوي في لديها”، وأن هذه الدول “ستتخذ قرارات صائبة عندما تدرك هذا الخطر”.

وتقول الحكومة الأمريكية إنه “من الممكن استغلال منتجات لغايات التجسس من قبل المخابرات الصينية”، وهو ما نفته الشركة مراراً وتكراراً.

كما وجه ممثلو الادعاء في الاتهامات إلى شركة هواوي ومديرتها المالية منغ وانزهو بالاحتيال المصرفي والتهرب من العقوبات، وتم القبض على منغ، إحدى بنات مؤسس هواوي، في كندا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وتواجه احتمال تسليمها إلى .

وتواجه شركة “هواوي”، حملة تقودها الولايات المتحدة لإقناع حلفائها بإغلاق الطريق أمام تكنولوجيا الشركة من فائقة السرعة.

وعلى إثر ذلك، فرضت كل من أستراليا ونيوزيلندا قيودًا على مشغلي شبكات الهواتف المحمولة من استخدام أجهزة Huawei من الجيل الخامس، فيما تنظر المملكة المتحدة وألمانيا ودول أخرى إذا كانت ستشدد الإجراءات أيضا.

من جهتها، دافعت الحكومة الصينية بقوة عن “هواوي”، مؤكدة أن الشركة تتعرض لضغوط أمريكية متزايدة، كما طالبت بالإفراج الفوري عن مديرة الشركة المالية منغ.

وقالت المتحدثة باسم هوا تشون يينغ إن الحكومة الأمريكية تسعى إلى “قمع الحقوق والمصالح المشروعة للشركات الصينية، وخلق الأكاذيب فضلا عن التدخلات السياسية في الأنشطة الاقتصادية”.

خاطب رن تشنغ مؤسس شركة “هواوي” الصينية لتكنولوجيا الاتصالات، الولايات المتحدة بلهجة تحدي على خلفية ما قال إنه محاولات لكبح جماح التكنولوجيا الصينية، فضلا عن القضية المتعلقة باحتجاز ابنته.

وقال تشنغ، الرئيس التنفيذي لهواوي منذ عام 1988، في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (BBC): “لا يمكن للولايات المتحدة سحقنا”، مضيفا أن العالم يحتاج إلى “هواوي” لأنها “أكثر تطورا”.

وأسس “رن” البالغ من العمر 74 عاما، شركة هواوي منذ 32 عاما، بعد أن خدم في الجيش الصيني كمهندس في صناعة ، وهو ابن أحد المدرسين الريفيين في جبال مقاطعة “غيزو” الصينية، قبل أن يقود اليوم عملاق التكنولوجيا “هواوي” بإيرادات سنوية تبلغ أكثر من 100 مليار دولار.

وذكرت تقارير اقتصادية أن شركة هواوي استطاعت تحقيق معدل نمو ملحوظ بالسوق خلال عام 2018 بزيادة حجم شحناتها بنسبة 43.9% خلال الربع الأخير من عام 2018 لترتفع عدد شحناتها من 42.1 وحدة في الربع الأخير من عام 2017 الي 60.5 مليون وحدة في الربع الأخير من عام 2018 .

أما علي مدار عام 2018، نجحت هواوي في زيادة معدل شحنات الهواتف الذكية بنسبة 33.6% لترتفع عدد شحناتها من 154.2 مليون وحدة الي 206 مليون وحدة مباعة حول العالم، حيث تأتي هواوي في المركز الثالث عالميا ً بحصة سوقية تبلغ 16.1%.

ويرجع الفضل في تحقيق هذا النمو بالنسبة لهواوي الي هواتفها الرائدة التي حققت نجاحا باهرا لما توفرة من تقنيات بهواتفها للتصوير والألعاب والاستخدام العملي من خلال ابتكاراتها التكنولوجية المتطورة.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: