أخبار أميركااقتصاد

نيويورك تتهم أمازون بالفشل في حماية موظفيها من كورونا

تسعى ليتيتيا جيمس، المدعية العام لولاية نيويورك، للحصول على أمر من المحكمة يطلب من أمازون تعيين مراقب للإشراف على تدابير الصحة والسلامة في مستودعاتها، مشيرة إلى أن المراقب المقترح سيشرف على إجراءات النظافة والتباعد الاجتماعي وتطبيق الإجراءت الاحترازية.

وتواجه أمازون اتهامات من المدعية العامة بشأن حول فشلها في حماية الموظفين من فيروس كورونا المستجد في المستودعات. وأشارت جيمس إلى التراجع المزعوم لسلسلة متاجر التجزئة الشهيرة عن تدابير السلامة من وباء كورونا التي كانت “غير كافية بالفعل”.

ووفق وكالة “رويترز“، فقد طلبت المدعية العامة، من أمازون إعادة توظيف كريستيان سمولز، الذي فصلته أمازون بسبب انتهاكه الحجر الصحي خلال قيادته احتجاجًا في مارس 2020 على الظروف غير المواتية في منشأة جزيرة ستاتن، متهمًا الشركة بالفشل في منع الموظفين من الإصابة بالفيروس في العمل.

ووفقًا لجيمس، فقد تراجعت أمازون عن العديد من تدابير الصحة والسلامة في المستودع، المعروف باسم JFK8، الذي يوجد فيه ما يقرب من 5000 شخص، وكان موضعًا للكثير من الأخذ والرد بين أمازون وموظفيها.

وفي هذا الإطار قالت جيمس: “بينما ترتفع معدلات الإصابة ودخول المستشفيات والوفيات، تلغي أمازون إجراءات الحماية، وتجمع المزيد من العمال بسبب اندفاعها في العطلات”. وأضافت: “يجب وقف فشل أمازون المستمر – والمتفاقم – في حماية العمال”.

وتابعت: “جمعت الشركة مليارات الدولارات خلال الجائحة، ولكنها تستمر في تجاهل صحة العمال ومخاوفهم. يجب أن تضمن الشركة بيئة عمل تعزز السلامة والشفافية واحترام موظفيها الدؤوبين، وليس وضعهم في بيئة تعرضهم لمزيد من الخطر”.

من جانبها لم ترد أمازون على الفور على طلبات التعليق، ورفعت دعوى استباقية ضد مكتب المدعية العامة في نيويورك، قائلة إن المكتب يفتقر إلى السلطة القانونية للمطالبة بإصلاحات قانونية لمعالجة الشركة لظروف فيروس كورونا في JFK8.

فيما رفعت جيمس دعوى قضائية ضد الشركة في فبراير الماضي زعمت فيها أن أمازون فشلت في حماية موظفي المستودعات في الأيام الأولى لوباء كورونا، وانتقمت من العمال الذين أثاروا مخاوف بشأن إجراءات الأمان غير الكافية.

وبررت المدعية سبب الدعوى إلى غياب بروتوكولات السلامة الخاصة بآلاف العمال في منشأة ستاتن آيلاند ومركز التوزيع في حي كوينز بنيويورك. وقالت إن أمازون تقدر الربح على السلامة و“تتصرف كما لو أن الوباء قد انتهى” من خلال التراجع عن بروتوكولات السلامة حتى مع تهديد أوميكرون بارتفاع معدلات العدوى.

يذكر أن أمازون توصلت في 15 نوفمبر الماضي إلى تسوية منفصلة مع ولاية كاليفورنيا لحل الادعاءات بأنها انتهكت قانون “الحق في المعرفة” بالولاية، من خلال إخفاء عدد العمال المصابين بكورونا عن عمال المستودعات والوكالات الصحية المحلية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين