اقتصاد

نائب وزير التجارة الصينى : نعمل مع الولايات المتحدة  ليلا ونهارا للتوصل لاتفاق تجاري

صرح اليوم السبت بأن والولايات المتحدة مازالتا تعملان ليلا ونهارا للتوصل لاتفاق تجاري يحقق مصالح الجانبين وآمال العالم.

وقال وانغ خلال مؤتمر صحفي على هامش الاجتماع السنوي للبرلمان الصيني إنه متفائل بشأن المفاوضات مع وإن الجانبين يعملان على التوصل لاتفاق لإنهاء التي فرضها كل جانب على الآخر خلال الحرب التجارية لأن التعريفات المتبادلة لا تفيد أيا من الطرفين.

وأكد نائب وزير التجارة الصينى، وانج شو ون، اليوم السبت، إنه يرى “أملا” يلوح فى أفق المشاورات الاقتصادية والتجارية بين الصين والولايات المتحدة ، ولكنه قال إن أي آلية تجارية يتم تحقيقها لابد وأن تكون متساوية وعادلة.

وتابع أن الفريقين أجريا 3 جولات من المشاورات على مدار أكثر من 3 أشهر، مؤكدا أن التوصل إلى اتفاق متبادل النفع ومربح للجانبين يصب فى صالح البلدين ويتوافق مع تطلعات العالم.

ويشارك وين نائب وزير التجارة الصيني بشكل كبير في المحادثات التجارية مع .

ومن ناحية أخرى قال يوم الجمعة  للصحفيين إن مسؤولي إدارة الرئيس دونالد ترامب لم يقدموا أي خطط جديدة لإرسال فريق إلى الصين لإجراء محادثات تجارية مباشرة على الرغم من أنه مازال هناك عمل كثير يتعين إنجازه من أجل التوصل لاتفاق، لكن المفاوضين حققوا تقدما.

وأضاف ويليمز “نجري محادثات معهم (المسؤولين الصينيين) يوميا، لكن لا أحد لديه خطط للسفر”. وحين سئل عن احتمال عقد اجتماعات مباشرة في المستقبل، أجاب ويلمس قائلا “ربما. لكن لا توجد أي خطط في الوقت الحالي”.

وعبًر أعضاء في ومجتمع الأعمال عن مخاوفهم من حرص ترامب على إبرام اتفاق واحتمال أن يقبل اتفاقية لا ترقى إلى معالجة المشكلات الهيكلية في النموذج الاقتصادي للصين حتي يمكنه أن يعلن عن انتصار قبل الانتخابات الرئاسية المقررة العام القادم.

لكن ويليمز نحى تلك المخاوف جانبا، قائلا إن فكرة أن ترامب سيقبل “اتفاقا سيئا” مع الصين “غير صحيحة تماما”.

وقال إن ترامب عازم على الدفع صوب اتفاق شامل يعالج القضايا الهيكلية في

وتخوض حكومتا أكبر اقتصادين في العالم معركة متبادلة بدأت قبل أشهر بينما تمارس واشنطن ضغوطا على بكين لمعالجة مخاوف مستمرة منذ أمد طويل بشأن ممارسات وسياسات الصين المتعلقة بالدعم الصناعي ونقل التكنولوجيا وفتح السوق وحقوق الملكية الفكرية.

ودفع التقدم في المحادثات إلى أن يؤجل لأجل غير مسمى زيادة في على واردات سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار كان من المقرر أن يبدأ سريانها في الثاني من مارس آذار.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: