أخبار أميركااقتصاد

ميزانية بايدن ترفع الحظر عن تمويل عمليات الإجهاض

في خطوة تعد الأولى من نوعها، تضمّنت الميزانية التي اقترحها الرئيس جو بايدن، أمس الجمعة، رفعًا للحظر عن تمويل عمليات الإجهاض، وبهذا يكون بايدن قد أوفى بالتعهّد الذي قطعه خلال حملته الانتخابية بإلغاء “تعديل هايد”.

وبحسب موقع “واشطن بوست“، فقد لقيت هذه الخطوة ترحيبًا من قبل البعض، حيث قالت أليكسيس ماكجيل جونسون رئيسة ”هيئة تنظيم الأسرة“، إنّ ”ميزانية الرئيس بايدن التي تقترح إلغاء “تعديل هايد” خطوة تاريخية في الكفاح من أجل الحرية الإنجابية“.

فيما وصفت “تعديل هايد”، بأنه ”عنصري ومتحيّز وظالم للغاية وغير شعبي إلى حدّ بعيد“، وقالت إن “تعديل هايد وضع منذ وقت طويل جدا الحكومة في موقع السيطرة على قرار شخصي للرعاية الصحية لكثير من الأشخاص من ذوي الدخل المتدنّي”.

تعديل هايد

جدير بالذكر أن “تعديل هايد” هو تشريع يحد من استخدام الأموال الفيدرالية لتمويل عمليات الإجهاض من خلال برنامج “مديكايد” في حالات الاغتصاب أو سفاح القربى، أو عندما تكون حياة الأم مهددة بسبب الحمل.

وبرنامج “مديكايد” هو تأمين طبي تموله الولايات مع الحكومة الفيدرالية لتغطية حاجات البعض من أصحاب المداخيل المتدنية. ويتوقع أن يشكل هذا التطور مادة خلافية في الكونجرس مع الجمهوريين الذين سيسعون إلى إعادة فرضه مرة أخرى.

وكان قد تم تقديم تعديل هايد لأول مرة بعد حكم للمحكمة العليا عام 1973 أجاز الإجهاض طالما أنّ الجنين غير قادر على البقاء حيّاً خارج الرحم، وفقًا لموقع “فليبورد

انقسام

وتثير مسألة الإجهاض الانقسام بشكل حاد بين الأمريكيين، كما أن المسيحيين الإنجيليين يُعتبرون من أكثر المعارضين لهذه الممارسة.

وفي السنوات الأخيرة، سعت العديد من الولايات التي يسيطر عليها الجمهوريون إلى فرض قوانين تقيد الإجهاض، ما أجبر العديد من العيادات على إغلاق أبوابها، بحسب ما أشارت إليه صحيفة “وول ستريت جورنال

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين