اقتصاد

منظمة الفاو: استقرار أسعار الغذاء العالمية في ديسمبر 2018

أصدرت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) تقريرًا اقتصاديا على موقعها الرسمي ، عن أسعار الغذاء خلال الشهر الماضي ديسمبر 2018 ، ذكرت فيه أن لم تتغير تغيرا يذكر ،حيث عوض ارتفاع أسعار الحبوب أثر الانخفاضات في أسعار الألبان والسكر.

وبلغ مؤشر الفاو لأسعار الغذاء، الذي يقيس التغيرات الشهرية لسلة من الحبوب والبذور الزيتية ومنتجات الألبان واللحم والسكر، 161.7 نقطة الشهر الماضي مقارنة مع 161.6 في نوفمبر تشرين الثاني.

وخلال عام 2018 بالكامل، بلغ متوسط المؤشر، الذي يشير إلى نسبة التغير الشهري في أسعار سلة من السلع الغذائية، 168.4 نقطة، وهو ما يعادل انخفاضاً بنسبة 3.5 بالمائة مقارنة بالعام 2017 وأقل بنسبة 27 بالمائة تقريباً من مستوياته القياسية التي وصل إليها في 2011.

وفي حين ارتفعت الأسعار الدولية لجميع الحبوب الرئيسية خلال العام الماضي، إلا أنه هناك سلع أخرى يتتبعها المؤشر شهدت انخفاضاً في أسعارها، ولا سيما السكر الذي شهد انخفاضاً أكثر من غيره.

وارتفع  بنسبة 1.8 بالمائة في ديسمبر/ كانون الأول مقارنة بنوفمبر/تشرين الثاني، وبنسبة 9.6 بالمائة مقارنة بشهر ديسمبر/كانون الأول 2017. وقد ارتفعت أسعار القمح والذرة خلال الشهر، بسبب تأثيرات الطقس في نصف الكرة الجنوبي، في حين انخفضت أسعار الأرز للشهر السادس على التوالي. وأشارت آخر توقعات الفاو إلى أن الإنتاج العالمي للقمح والذرة سينخفض في عام 2018 بينما من المتوقع أن يسجل الانخفاض في إنتاج الأرز رقماً قياسياً جديداً. وهناك اكتفاء بالسلع لدى الموردين العالميين لجميع الحبوب الرئيسية وما تزال المخزونات العالمية متوافرة.

وارتفع  بنسبة 0.4 بالمائة في ديسمبر/كانون الأول، لينهي بذلك عشرة أشهر متتالية من الانخفاض، وذلك نتيجة لانتعاش أسعار زيت النخيل. واستمرت أسعار زيت فول الصويا بالتراجع دولياً متأثرة بالإمداد الوفير في الولايات المتحدة وضعف الطلب في الاتحاد الأوروبي. وتراجع متوسط مؤشر الفاو الفرعي بنسبة 15 في المائة في عام 2018 عما كان عليه في العام السابق، حيث سجلت أسعار زيت النخيل أكبر انخفاض في أسعار الزيوت.

وسجل  زيادة بنسبة 0.8 بالمائة خلال الشهر، مدفوعة بانتعاش أسعار لحوم الخنازير الناتج عن الطلب العالمي القوي على الواردات، ولا سيما من البرازيل. وقد انخفض المؤشر بنسبة 2.2 بالمائة على أساس سنوي.

وانخفض  بنسبة 3.3 بالمائة مقارنة مع شهر نوفمبر/تشرين الثاني، مسجلاً بذلك هبوطه للشهر السابع على التوالي، بسبب انخفاض أسعار الزبدة والأجبان ومسحوق الحليب كامل الدسم. وانخفض المؤشر بنسبة 4.6 بالمائة عن العام السابق، نتيجة لانخفاض أسعار جميع منتجات الألبان خلال النصف الثاني من العام.

كما انخفض  بنسبة 1.9 بالمائة خلال الشهر، ويرجع جزءً من ذلك إلى النمو السريع في إنتاج السكر في الهند، والجزء الآخر يرجع إلى انخفاض الأسعار الدولية للنفط الخام، الذي بدوره قلل الطلب على قصب السكر لإنتاج الإيثانول مع زيادة في الإمدادات اللازمة للإنتاج، ولا سيما في البرازيل، أكبر منتج لقصب السكر في العالم. وبالإجمال فقد انخفض مؤشر سعر السكر في 2018 بنسبة 22 بالمائة تقريباً مقارنة بعام 2017.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: