أخبار أميركااقتصاد

مطالبات البطالة عند أدنى مستوى في 7 أشهر وتفاؤل بشأن تعافى الاقتصاد

كشف تقرير جديد صادر عن وزارة العمل الأمريكية عن تراجع عدد الأمريكيين الذين تقدموا بطلبات جديدة للحصول على إعانات البطالة خلال الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوى له خلال 7 أشهر، مشيرًا إلى تياطؤ وتيرة التراجع بسبب تفشي جائحة كورونا ونقص الحوافز المالية الإضافية.

ووفقًا للتقرير الذي نشرته “رويترز” فقد بلغ عدد المطالبات الأولية للحصول على إعانات البطالة الحكومية 709 آلاف خلال الأسبوع الماضي المنتهي في 7 نوفمبر، مقارنة بـ 757 ألف في الأسبوع السابق.

وأفاد التقرير بأنه على الرغم من انخفاض المطالبات إلى أدنى مستوى لها منذ مارس، إلا أنها ظلت أعلى من ذروتها البالغة 665 ألف خلال فترة الركود الكبير 2007-2009.

وأوضح أن ضعف الطلب بصفة عامة، وفي قطاع الخدمات بصفة خاصة، يجبر أرباب العمل على تسريح العمال، وهذه العملية يمكن أن تتسارع مع انتشار حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد في جميع أنحاء البلاد.

للإطلاع على تفاصيل التقرير اضغط هنا

من ناحية أخرى أكد الخبير الاقتصادي نيل دوتا، رئيس قسم الاقتصاد في مركز “رينسانس ماكرو” للأبحاث، أن هناك ما يدعو للتفاؤل بشأن تعافى محتمل للاقتصاد الأمريكي من تداعيات جائحة كورونا، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة في وضع أفضل مما كان عليه في الأزمة المالية العالمية عام 2008، وفقا لمقال رأي نشره موقع “بزنس إنسايدر“.

ويعزو دوتا أسباب تفاؤله بنمو الاقتصاد الأمريكي مجددًا، إلى عوامل عدة، منها الاستقرار في الإنفاق على السلع المستدامة مثل المنازل والسيارات.

وأضاف: “لا يزال هناك مخزونا من السلع والبضائع الموجودة في المستودعات في انتظار البيع، وهي تميل إلى النمو على نطاق واسع بما يتماشى مع وتيرة الطلب النهائي”. وفقًا لموقع “الحرة“. وقال إن العديد من الأسر استطاعت أن تعزز من مدخراتها الشخصية خلال فترة الوباء.

وأشار إلى أنه لا تزال هناك فرصة جيدة؛ لأن بعض المساعدة المالية الإضافية في الطريق، كما أن حدوث الانتعاش الأوسع سيؤدي إلى زيادة في الإيرادات الضريبية من حكومات الولايات والحكومات المحلية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين