أميركا بالعربياقتصاد

مصلحة الضرائب تهدد الآلاف من دافعي الضرائب بالحجز على ممتلكاتهم!

ترجمة: فرح صفي الدين

أفادت صحيفة New York Post بأن مصلحة الضرائب الأمريكية (IRS) أرسلت الآلاف من الخطابات البريدية لتحذير دافعي الضرائب من مصادرة ممتلكاتهم بسبب عدم سدادهم للضرائب، على الرغم من أن الحكومة حصلت بالفعل على أموالها.

وذكرت شبكة CNBC أن هذه ليست المرة الأولى التي تصدر فيها الوكالة الفيدرالية مثل هذه التهديدات. فقد أرسلت العام الماضي تهديدات لا أساس لها من الصحة لمصادرة المبالغ المستردة من الضرائب لتغطية ضرائب فيدرالية  غير مدفوعة.

وبحسب الصحيفة، كان النائب ريتشارد نيل، رئيس لجنة الضرائب والموازنة بمجلس النواب، هو أول من دعا مصلحة الضرائب إلى التوقف عن إرسال مثل هذه الإشعارات، التي تهدد دون وجه حق بمصادرة الممتلكات الخاصة، بعد تراكم أكثر من 12 مليون خطاب في البريد خلال الصيف الماضي.

قال مارتن دافيدوف، وهو محاسب بمكتب Prager Metis للمحاماة، إنه يعرف العديد من العملاء الذين وقعوا ضحية للموجة الأخيرة من الاتهامات التي لا أساس لها من مصلحة الضرائب الأمريكية. مؤكدًا “ربما يكون هناك الآلاف”.

وأشار السيد دافيدوف أيضًا إلى أن تحذيرات مصلحة الضرائب اتخذت نبرة أكثر عنفًا خلال العامين الماضيين.

وذكرت الصحيفة أن المتحدث باسم مصلحة الضرائب رفض التعليق على الأمر، لكنها أوضحت أن الوكالة الفيدرالية كانت قد أوضحت في بيان لها الأسبوع الماضي أنها قد تعرضت لضغط عمل كبير الفترة الماضية ما أدى إلى إثارة القلق دون داع بين دافعي الضرائب الذين لا يدينون للحكومة بأي شيء.

وأوضح البيان “تقدر مصلحة الضرائب صبر دافعي الضرائب وممثليهم في ظل هذه الظروف، وسنعمل معهم لحل تلك المشكلة بأسرع ما يمكن”. كما حثت دافعي الضرائب بالاتصال بالرقم المجاني الموجود في إشعارهم للحصول على المساعدة.

لا تزال الوكالة الفيدرالية تعاني من تداعيات جائحة كورونا التي أدت إلى غلق مكاتبها في جميع أنحاء البلاد، فقد استخدم الكونجرس مصلحة الضرائب ليس فقط كمسؤول ضرائب ولكن للمساعدة في البرامج الاجتماعية، بما في ذلك توزيع شيكات التحفيز.

المصدر: New York Post

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين