أميركا بالعربياقتصادسياحة وسفر

كورونا يشل حركة الطيران عربيًا وعالميًا والخسائر قد تتجاوز 100 مليار دولار

أصبح فيروس كورونا المستجد يؤثر على جميع مناحي الحياة، برًا وبحرًا وجوًا، مع فرض الحكومات إجراءات وقيود صارمة على حركة التنقل، منعًا لانتشار الوباء، الذي أصاب أكثر من 170 ألف شخص، وتسبب في وفاة 6527 آخرين.

وتواجه حركة السفر جوًا تحديدًا إغلاقًا واسع النطاق على مستوى العالم، في إطار المساعي الدولية لاحتواء وباء كورونا، بعد أن أعلنت شركات الطيران تقليص وتخفيض أسعار رحلاتها الجوية، وحظرت العديد من البلدان السفر، وأغلقت مطاراتها في وجه الرحلات الجوية.

خسائر بالمليارات

وقال الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا)، إن شركات الطيران قد تخسر من 63 إلى 113 مليار دولار من إيرادات نقل المسافرين عالميا في 2020، بناء على مدى انتشار فيروس كورونا.

وقال برايان بيرس كبير اقتصاديي الاتحاد إن المرة السابقة التي واجه فيها القطاع صدمة كهذه كانت في 2009 أثناء الأزمة المالية العالمية.

قيود أمريكية

وتعرضت شركات الطيران لضربات موجعة وخسائر كبيرة خاصة بعد إعلان البيت الأبيض أن الولايات المتحدة ستوسع نطاق القيود المفروضة على سفر الأوروبيين إليها لتشمل المسافرين القادمين من بريطانيا وإيرلندا اعتبارًا من مساء اليوم الاثنين.

وفرضت عدد من دول أمريكا الجنوبية قيودًا على الطيران، وانضمت أستراليا إلى نيوزيلندا في مطالبة جميع الأجانب القادمين إلى البلاد بالالتزام بالعزل الذاتي لمدة 14 يومًا.

وقالت شركة “أميركان إيرلاينز”، ثاني أكبر شركة طيران في العالم، يوم السبت الماضي، إنها تعتزم تقليص الرحلات الدولية بنسبة 75% حتى السادس من مايو، وأوقفت تشغيل كل أسطولها من الطائرات تقريبًا.

وقف الرحلات العربية

وتواصل الدول تعليق رحلاتها من وإلى الخارج خوفًا من انتقال المرض إلي أراضيها حتى وإن كان موجودًا بالفعل.

وفي الأردن، أعلن رئيس الوزراء عمر الرزاز، وقف جميع الرحلات الجوية من وإلى المملكة، اعتبارًا من غد الثلاثاء وحتى إشعار آخر.

وقال الرزاز في بيان: “سيتم تعليق جميع الرحلات الجوية من وإلى المملكة ابتداء من الثلاثاء وحتى إشعار آخر، باستثناء حركة الشحن التجاري”.

وفي السعودية، أعلنت السلطات تعليق الرحلات الجوية الدولية لمدة أسبوعين اعتبارًا من، أمس الأحد.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن مصدر بوزارة الداخلية قوله: “قررت حكومة المملكة تعليق الرحلات الجوية الدولية للمسافرين – إلا في الحالات الاستثنائية – لمدة أسبوعين، اعتبارًا من الساعة الحادية عشرة من صباح يوم الأحد 15 مارس، واعتبار ذلك إجازة رسمية استثنائية للمواطنين والمقيمين الذين لم يتمكنوا من العودة بسبب تعليق الرحلات، أو تم تطبيق الحجر الصحي عليهم بعد عودتهم إلى المملكة، سواء كان ذلك في مقرات مخصصة من وزارة الصحة، أو وجهوا منها بعزل أنفسهم في منازلهم”.

وفي الكويت، أعلنت وكالة الأنباء الرسمية قرار تعليق رحلات الطيران التجارية، من وإلى مطار الكويت الدولي اعتبارًا من يوم الجمعة الماضي، موضحة أن القرار يستثني الرحلات التي تحمل مواطنين والشحن الجوي.

وفي المغرب، قررت السلطات وقف جميع الرحلات الجوية الدولية من وإلى البلاد حتى إشعار آخر.

ونقلت وكالة الأنباء المغربية الرسمية عن وزارة الشؤون الخارجية المغربية قولها إن “القرار يندرج في إطار الإجراءات الوقائية ضد انتشار كورونا”.

وفي مصر، أعلن رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، اليوم الاثنين، تعليق حركة الطيران في كافة المطارات المصرية، اعتبارًا من الخميس المقبل وحتى نهاية شهر مارس الجاري.

وقال مدبولي خلال مؤتمر صحفي، إنه تقرر تطهير كل الفنادق والمنشآت السياحية خلال فترة تعليق الطيران. وأكد رئيس الوزراء المصري أن هذه الإجراءات احترازية لتجنب المشاكل الكبيرة التي وقعت في دول أخرى.

يشار  إلى أن هناك عدة دول علقت حركة الطيران مع عدد كبير من الدول الأخرى التي ينتشر فيها الفيروس، وخاصة أوروبا وإيران وكوريا الجنوبية، وفرض حجر صحي على القادمين من الخارج.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين