اقتصاد

كندا تبدأ خطوات المصادقة على اتفاق التجارة الحرة مع أمريكا

قدمت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند في مجلس العموم مقترح “الطرق والوسائل” في خطوة أولى نحو تقديم مشروع قانون المصادقة على اتفاق التجارة الحرة مع الولايات المتحدة والمكسيك والمعروف باسم “أوسمكا”.

وقالت الوزيرة الكندية – للبرلمان – إن رفع الرسوم الجمركية الأمريكية بشكل كامل على واردات الفولاذ والألومينيوم من كندا مهدت الطريق أمام المصادقة الرسمية على اتفاق التجارة الحرة الجديد الذي يحل مكان اتفاق التجارة الحرة السابق لأميركا الشمالية المعروف اختصارا ب”نافتا”، مضيفة أن كندا تسير – جنبا إلى جنب – مع الولايات المتحدة، قدر الإمكان، في المصادقة على الاتفاق الجديد.

وقالت وزيرة الخارجية إنها ستلتقي – قريبا – بأعضاء الحكومة لإطلاعهم على الخطوات التشريعية الضرورية للمصادقة على الاتفاق الجديد.

يذكر أن المقترح الذي تم تقديمه يمثل ضرورة بسبب تناولع الإجراءات المالية والضريبية التي يجب أخذها بالاعتبار في إطار اتفاق التجارة الحرة الجديد بين كندا والولايات المتحدة والمكسيك.

ومن المنتظر أن يزور نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس بعد غد الخميس العاصمة الفدرالية أوتاوا حيث سيجتمع مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، ووزيرة الخارجية لمناقشة المسار التشريعي المتبع في الدولتين من أجل المصادقة على اتفاق التجارة الحرة الجديد.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين