أخبار أميركااقتصاد

إعلان حالة الطوارئ في 17 ولاية أمريكية.. ما السبب؟

أعلنت إدارة البيت الأبيض عن حال الطوارئ في 17 ولاية إضافة إلى واشنطن​ العاصمة، وذلك عقب تعرض أكبر خط أنابيب وقود في البلاد لهجوم إلكتروني، وفقًا لشبكة ” CBS news

وفي هذا الصدد، أوقفت السلطات الاتصالات وححبت الإنترنت تمامًا لتفادي الهجمات الإلكترونية التي تمت على شركة Colonial Pipeline.

جدير بالذكر أن الولايات التي شملتها حالة الطوارئ هي (فرجينيا وماريلاند وديلاويرو وأركنساس وفلوريدا وجورجيا وكنتاكي ولويزيانا وميسيسيبي ونيوجيرسي ونيويورك إضافة إلى كارولينا الشمالية وبنسلفانيا وكارولينا الجنوبية وتينيسي وتكساس وآلاباما، حيث سيتم نقل الوقود عن طريق البر للعاصمة واشنطن.

وفي وقت سابق تحدثت شركة Colonial Pipeline عن مشروع خط أنابيب يقوم بإنتاج نحو 2.5 مليون برميل يوميًا، إلى جانب أنها تمثل 45% من إمدادات الساحل الشرقي من الديزل والبنزين ووقود الطائرات، وفقا لموقع “financialtimes

تطورات يتوقع الخبراء أن تؤدي ارتفاع أسعار الوقود بنسبة 2-3%، اليوم الاثنين، مشيرين إلى أن “التأثير سيكون أسوأ بكثير إذا استمرت الأزمة لفترة أطول”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين