أخبار أميركااقتصاد

فرص العمل تسجل ارتفاعًا تاريخيًا وخيارات عديدة للباحثين عن وظيفة

في ظل التوسع في توزيع اللقاحات، وكدليل على انتعاش الاقتصاد من الوباء، ظلت فرص العمل عند مستوى تاريخي مرتفع في مايو، وهو دليل إضافي على ارتفاع الطلب على العمال، وفقًا لـ “NPR“.

وبلغ عدد الفرص 9.2 مليون، وفقًا لوزارة العمل، وبالتالي فهي أقرب إلى ما كانت عليه قبل شهر، وإن كانت لا تزال أعلى بنحو 30٪ مما كانت عليه في فبراير 2020، قبل الوباء مباشرة.

في حين أن أرقام مايو لم تتغير كثيرًا منذ أبريل، كان هناك بعض الانخفاض في فرص العمل في قطاعات معينة مثل العقارات والمستودعات والنقل، وفي الوقت نفسه، لا تزال القطاعات الأخرى تواجه نقصًا في الموظفين.

كانت فرص العمل في المطاعم والفنادق أعلى قليلًا في مايو، بينما ارتفع عدد الأشخاص الذين يتركون الوظائف في تلك الأماكن أيضًا، إلى ما يزيد قليلاً عن 700 ألف شخص، وبشكل عام، فقد ترك 3.6 مليون شخص وظائفهم في مايو، وهذا أقل من مستوى قياسي بلغ 4 ملايين في أبريل، ولكن لا يزال هذا مستوى مرتفع.

كتب نيك بنكر، مدير الأبحاث في “Hiring Lab”: “هذا التقرير لم يكن مثارًا للشهر الماضي، لكن البيانات تشير إلى أن الطلب على العمال لا يزال قويًا للغاية، ولا تزال آفاق التوظيف مشرقة”.

من جهتها؛ فقد قالت وزارة العمل إن أرباب العمل الأمريكيين أضافوا 850 ألف وظيفة في يونيو، بما في ذلك 194 ألف وظيفة في الحانات والمطاعم، لكن إجمالي العمالة في كشوف المرتبات لا يزال 6.8 مليون أقل من مستواه في فترة ما قبل الوباء.

وبالرغم من ذلك فقد ارتفع معدل البطالة في يونيو إلى 5.9%، لكن وفقًا لتقارير فإن العديد من الشركات الأخرى تكافح من أجل العثور على عمال، حيث يدفع البعض علاوة لجذب أشخاص جدد.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين