اقتصاد

صندوق النقد الدولي يتوقع انخفاض الناتج المحلي الصيني بسبب التوترات التجارية

حذرت ، من أن الحرب التجارية بين الأمريكية والصين ستؤدي إلى انخفاض نسبة نمو إجمالي الناتج المحلي الصيني العام المقبل بواقع 0.6 نقطة مئوية.

وقالت لاجارد خلال لقاء مع مسؤولي عدة هيئات دولية في بكين أمس، إن التراجع يرجع بصورة كبيرة إلى التداعيات ” القوية” للتوترات التجارية.

وكان قد توقع نمو اقتصاد بنسبة 6.2 في المائة خلال العام المقبل، بانخفاض عن التوقعات بنموه بنسبة 6.6 في المائة هذا العام.

والتقت لاجارد بجانب رؤساء البنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في ثالث اجتماع سنوي مع رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانج.

وقال رئيس البنك الدولي جيم يونج كيم ” هناك بعض السحاب في الأفق، ونتوقع تباطؤ النمو الاقتصادي للسوق الناشئة”.

وأشاد المسؤولون بالصين لتمكنها من التغلب على مخاطر الديون والإبقاء على نسبة نمو اقتصاد ثابتة، ولكنهم حذروا من المخاطر الناجمة عن الصراع التجاري المستمر منذ أشهر مع أمريكا.

وتوقع أن تصل نسبة النمو الاقتصادي العالمي إلى 3.7 في المائة هذا العام، وذلك بعدما توقع في وقت سابق أن تبلغ نسبة النمو 4 في المائة.

وأضاف” الاختلاف سببه كل هذه الرسوم وهذه ”.

وأشار إلى أن التوترات التجارية هي السبب الرئيس لنمو التجارة العالمية بنسبة 3 في المائة هذا العام، وهي نسبة أقل بواقع 4 إلى 5 نقاط مئوية عن النسبة التي يجب أن تنمو بها.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين