أخبار أميركااقتصاد

شركات المواد الغذائية والمتاجر تستعد لموجة كورونا الثانية

تعمل البقالة وشركات المواد الغذائية في الوقت الحالي على تخزين السلع والبضائع على غير المعتاد، استعدادًا لفصلي الخريف والشتاء.

وتأتي هذه الخطوة بحسب صحيفة “وول ستريت جورنال“، في ظل توقعات بعض خبراء الصحة اجتياح البلاد موجة ثانية لكورونا واحتمال فرض إجراءات إغلاق جديدة.

وفي هذا السياق، تسرع شركات الأغذية من إنتاج سلعها الأكثر رواجا، ويقول قادة هذه الشركات إنهم يريدون تجنب أن يظهروا “غير مستعدين” مثلما حدث خلال الموجة الأولى.

كما قامت شركة “” التي تضم نحو 400 متجر، قامت بتخزين أدوات تعقيم ومنظفات، وتجهز استراتيجية للتعامل مع ارتفاع الطلب.

وإضافة إلى ذلك، قامت الشركات بتخزين بعض السلع، مثل الديك الرومي ولحم الخنزير، في وقت مبكر هذا العام على غير العادة، وذلك استعدادًا لموسم الذي يأتي في شهر نوفمبر.

وبحسب موقع “الحرة“، قال رئيس شركة الأغذية “” كريس تيستا، إن الشركة بدأت مناقشة الاستعدادات لعيد الشكر، في شهر يونيو الماضي.

وتعكس هذه الإجراءات رغبة في عدم تكرار حالة النقص المفاجئ للمنتجات في المحلات التي شهدها فصل الربيع الماضي، عقب انتشار فيروس أول مرة.

تطورات تأتي في ظل تسجيل أكثر من سبعة ملايين إصابة، ونحو 200 ألف حالة وفاة بالولايات المتحدة وفقًا لموقع “usatoday“.

في الأثناء، تجاوز عدد الوفيات جراء كورونا في العالم عتبة المليون، منذ ظهوره بالصين في ديسمبر عام 2019، بحسب آخر الإحصاءات، مع العلم أن المنطقة الأكثر تضررًا هي اللاتينية والكاريبي.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين