اقتصاد

زيارة “مادورو ” لموسكو تسفرعن توقيع اتفاقيات ب 6 مليارات دولار مع روسيا

أسفرت الزيارة التي قام بها إلى ، والتقى خلالها بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، عن توقيع مجموعة من الاتفاقيات الاقتصادية بقيمة ستة مليارات دولار

وبحسب “الألمانية”، نشر مادورو تغريدة عبر “تويتر” قال فيها إن الاتفاقيات تتضمن وتعدين الذهب.

ومن المقرر أن تشمل الاتفاقيات مشاريع مشتركة بين شركة النفط المملوكة للدولة “بي.دي.في.إس.أيه” وشركائها في ، لكن مادورو لم يحدد تلك الشركات.

وقال رئيس فنزويلا، أن بلاده اشترت من موسكو 600 ألف طن من القمح للعام المقبل، مشيرا إلى “تحالفات من أجل سعادة الشعب”.

وذكر الرئيس الفنزويلي أنه تم توقيع عقود في بما في ذلك استثمار بقيمة مليار دولار لإنتاج الذهب، إضافة إلى استثمارات محتملة في تعدين الماس.

وقال مادورو، إن هذه الاتفاقيات تضع فنزويلا في وضع جيد لتحقيق الاستقرار في اقتصاد البلاد.

وكتب مادورو على صفحته في “تويتر”، بعد ساعات من لقائه مع بوتين الذي استقبله في مقره في “نوفو-أوجاريوفو”: “نتمشى في شوارع موسكو، بعد لقاء ناجح مع الرئيس بوتين. سنستمر في أجندتنا المتعلقة بتمسك فنزويلا بعالم متعدد الأقطاب عبر توقيع اتفاقيات مهمة في مجالات الدفاع والمالية والنفط والتجارة وغيرها”.

وتعاني فنزويلا أزمة اقتصادية وسياسية وإنسانية رغم احتياطاتها النفطية الهائلة، حيث تواجه نقصا واسع النطاق في السلع الرئيسة وارتفاعا كبيرا للغاية في التضخم.

وشهد التبادل التجاري بين موسكو وكاراكاس انخفاضا ملحوظا في السنوات الأخيرة على خلفية الأزمة الاقتصادية التي تعيشها فنزويلا.

وتشكل 99 في المائة “78.7 مليون دولار” من التبادل التجاري بين البلدين.

وتعمل روسيا وفنزويلا على تنفيذ مشاريع استثمارية عدة في مجالات الطاقة والزراعة والتنقيب الجيولوجي، والصيدلة، إضافة إلى قطاعات الاتصالات والمعلومات، والطب النووي، والتعاون العسكري التقني، وغيرها من المجالات.

وبحسب توقعات ، فإن سينكمش بنحو 18 في المائة في العام الجاري.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين