إقتصاد أميركااقتصاد

“داو جونز” يتجه لتسجيل أسوأ أداء شهري منذ 90 عامًا

في ظل حالة الترقب التي تشهدها أسواق المال العالمية جراء تفشي فيروس المستجد في نحو 170 دولة حول العالم؛ واصل مؤشر “داو جونز” الصناعي سلسلة انخفاضاته التي بدأها خلال شهر مارس الجاري، حيث اتجه لتسجيل ثاني أسوأ أداء شهري في التاريخ بعد الهبوط الذي تعرض له بنسبة 30.7% في شهر سبتمبر لعام 1931.

وفيما تترقب الأسواق صدور بيانات حول الأداء الاقتصادي، وكذلك ترقب المزيد من القرارات التحفيزية من جانب البنوك المركزية أو الحكومات، شبهت مؤسسة “” المعنية بالشأن الاقتصادي، في تقرير لها، الانخفاض الذي يتعرض له “داو جونز” بأنه هجمة شرسة على المستثمرين الصاعدين.

وقد شهد شهر مارس الجاري، انخفاض المؤشر الذي يبلغ من العمر 124 عامًا تقريبًا بما قيمته 6235 نقطة، أو ما نسبته 24.54%، حتى الآن، كما تجاوز المؤشر في 19 جلسة تداول الخسائر القياسية التي سجلها في تاريخه، حيث انخفض بمقدار 23.68% في 29 أبريل لعام 1932، و23.67% في 31 مارس لعام 1938، و23.22% في 30 أكتوبر لعام 1987.

وأكدت “ماركت ووتش” أن ما يشهده العالم من تداعيات اقتصادية ناجمة عن تفشي كورونا هي أزمة لم تواجهها الأسواق منذ أجيال، وتطلبت تنفيذ إجراءات غير مسبوقة من قبل البنوك المركزية والحكومات في جميع أنحاء العالم.

ومن المقرر أن تعلن الولايات المتحدة ومنطقة اليورو وأستراليا واليابان والمملكة المتحدة عن بيانات النشاط الصناعي والخدمي الثلاثاء القادم، إلا أنه من المتوقع أنها ستكون “مؤلمة”.

وسيشهد الأسبوع الجاري أيضا اجتماع الاستثنائي عبر تقنية الفيديو كونفرانس، والذي دعت إليه ، في ضوء رئاستها للمجموعة هذا العام، وذلك لبحث سبل توحيد الجهود لتخفيف آثار فيروس كورونا على .

ومن المقرر أن تُعلن ، الخميس القادم، عن الأرقام النهائية لنمو اقتصادها خلال الربع الرابع من العام الماضي، وإجمالي قراءة عام 2019، إلى جانب الإعلان عن بيانات الميزان التجاري السلعي وطلبات إعانة البطالة الأمريكية التي من المتوقع ارتفاعها حوالي ثلاثة أمثال مع تفشي كورونا.

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: