أخبار العالم العربياقتصاد

حُلم يقترب تحقيقه.. قطار يربط بين تونس والجزائر والمغرب

تونس- هاجر العيادي

 يعقد اتحاد المغرب العربي ندوة مغاربية ي تونس يوم الأربعاء 27 مارس، وذلك تزامنًا مع ذكرى مرور 30 عامًا على تأسيس الاتحاد.

يشرف على الندوة الأمين العام للإتحاد المغاربي، الطيب البكوش، ويشارك فيها خبراء من الدول الأعضاء واللجنة التوجيهية للمشروع، ومستثمرون وأصحاب شركات كبرى، ومنظمات التنمية الدولية.

وتناقش الندوة مناقشة مشروع القطار المغاربي ودوره في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين الدول الأعضاء. وكان قد تم نهاية الشهر الماضي إطلاق حملة ترويجية وإعلامية لاستقطاب مستثمرين لتمويل مشروع القطار المغاربي، وفق ما أعلنت الأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي.

وبلغت التكلفة الإجمالية لمشروع القطار المغاربي حوالي 4 مليار دولار، منها 1.7 مليون دولار تمويل من جانب البنك الإفريقي للتنمية.

أهداف المشروع

يتضمن المشروع إنجاز سكة حديدية جديدة عبر الحدود بين تونس والجزائر (عنابة – جندوبة)، وتحديث خط السكة بين جندوبة والجديدة، إلى جانب تحديث خط السكة بالمغرب (فاس -وجدة)، وإعادة تأهيل الجزء المغربي الجزائري العابر للحدود.

كما يتضمن إدخال التكنولوجيا الحديثة في الأنظمة الفرعية للطاقة والتحكم في القيادة والإشارات، وفق بيان أصدره إتحاد المغرب العربي.

وأشار البيان إلى أن الهدف من مشروع  القطار تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدان الثلاث لتسيير حركة البضاعة والأشخاص.

كما سيعزز المشروع التكامل التجاري والاقتصادي والاجتماعي لمواطني البلدان الثلاثة بهدف تحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية، فضلاً عن توفير فرص العمل، ودعم الاقتصاد المحلي والوطني بين المغرب وتونس والجزائر.

تفاصيل المشروع

ويمتد المشروع في مرحلته الأولى على طول 2350 كيلومترًا، كما سيمر بعدد من المدن المغربية والجزائرية والتونسية، فيما سيتم توسيعه ليمتد إلى موريتانيا وليبيا لاحقًا.

 وفي نفس السياق سيمكّن هذا الخط من تقليص المدة الزمنية للسفر بين الدار البيضاء وتونس من 48 ساعة إلى 25 ساعة، فيما ستصل مدة ربط الدار البيضاء بالجزائر العاصمة 15 ساعة، وسيبلغ عدد المسافرين في القطار، 4689 مسافرًا في اليوم بحلول عام 2025.

كما سيحمل 4236 طنًا من أدوات ومعدات التبادل التجاري في نفس السنة ذاتها، على أساس أن ينتقل رقم المسافرين إلى 6738 سنة 2040، وسيحمل 8388 طنًا من البضاعة، وبحلول سنة 2065 سيتمكن من الوصول إلى 12431 مسافرًا في اليوم، ليحمل 22 ألفاً و436 طناً من البضائع.

وفيما يخص الخط الرابط بين الدار البيضاء والجزائر العاصمة، فمن المتوقع أن يصل إلى 36237 مسافرًا خلال عام 2025، وسيحمل 22654 طنًا من البضائع. أما في عام 2065 فسيصل رقم المسافرين إلى 52941، و42945 طنًا عام 2040، في حين ينتظر أن يحقق رقم 93100 راكب عام 2065، و10797 طناً من البضائع.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين