أخبار أميركااقتصاد

لماذا تخاف أمريكا والغرب من ازدهار صناعة الطاقة الشمسية؟

تزايدت المخاوف لدى الولايات المتحدة والغرب في الفترة الأخيرة من ازدهار صناعة الطاقة الشمسية، بعد تحذير خبراء من خطورة اعتماد منشآت الطاقة الشمسية على الألواح منخفضة التكلفة التي يتم تصنيعها في الصين باستخدام محطات كهرباء تعمل بالفحم مما سيؤدي إلى زيادة كبيرة في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون خلال السنوات القادمة”

وكشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن المصنعين في الصين يقومون بتوسيع إنتاج الألواح الشمسية بسرعة لتلبية الطلب المتزايد عالميًا على منتجهم منخفض التكلفة.

 وأشارت إلى أن الولايات المتحدة والغرب يواجهون معضلة تزايد معدل تركيب الألواح الشمسية على أسطح المنازل الصغيرة، وفي مساحات صحراوية مترامية الأطراف، وسط تجاهل لحقيقة أن إنتاج معظم هذه الألواح يتم من محطات تبث سموم ثاني أكسيد الكربون بسبب حرق الفحم في الصين.

يذكر أن المصانع الصينية توفر أكثر من ثلاثة أرباع “البولي سيليكون” في العالم، وهو مكون أساسي في معظم الألواح الشمسية.

وأعطت الكهرباء منخفضة التكلفة، الناتجة عن استخدام الفحم، ميزة تنافسية لمصنّعي الألواح الشمسية في الصين، مما سمح لهم بالسيطرة على الأسواق العالمية، بحسب الصحيفة.

ويرى خبراء الطاقة أن ما يتم في الصين سيجعل صناعة الطاقة الشمسية واحدة من أكثر الملوثات غزارة في العالم، مما يقوض جهود خفض الانبعاثات في المستقبل القريب.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين