اقتصاد

الجمهوريون يرفضون رفع سقف الدين وشومر يؤكد: الشعب الأمريكي هو من يدفع الثمن

ترجمة: فرح صفي الدين – قام الجمهوريون في مجلس الشيوخ اليوم الاثنين برفض تمرير مشروع قانون أقره مجلس النواب لتعليق حد الديون وتجنب إغلاق الحكومة،

كان التشريع الذي أقره مجلس النواب سيمول الحكومة حتى ديسمبر ويعلق سقف الديون الأمريكية حتى 16 ديسمبر 2022، بعد انتخابات التجديد النصفي للكونغرس. وسيوفر أيضًا 28.6 مليار دولار للمساعدة في حالات الكوارث و 6.3 مليار دولار للاجئين الأفغان.

وللتغلب على “عرقلة الحزب الجمهوري” لتمريره، كان التشريع بحاجة إلى 60 صوتًا، حيث عارضه جميع الجمهوريين في المجلس. ونظرًا لأن الديمقراطيين يسيطرون على 50 مقعدًا فقط في المجلس، فقد يحتاجون إلى 10 أعضاء جمهوريين في مجلس الشيوخ للتصويت لصالحهم.

وبحسب شبكة CNN، يتعين على الديمقراطيين الآن التوصل إلى خطط بديلة لتجنب الإغلاق الذي من شأنه أن يتسبب في أزمة اقتصادية كبيرة للبلاد ويكلف ملايين الأمريكيين وظائفهم. ويوضح محللون أنه ربما يتعين عليهم تمرير مشروع قانون تمويل “قصير الأجل” بدعم من الحزب الجمهوري، ثم دمج تعليق حد الدين كجزء من خطة “تسوية الميزانية” التي تصل إلى 3.5 تريليون دولار من الاستثمار في شبكة الأمان الاجتماعي وسياسة المناخ.

وقال السيناتور تشاك شومر (نيويورك) زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ بعد التصويت: “إبقاء الحكومة مفتوحة ومنع التخلف عن السداد أمر حيوي لمستقبل بلادنا وسنتخذ المزيد من الإجراءات لمنع حدوث ذلك هذا الأسبوع”. مضيفًا “لقد أثبت الحزب الجمهوري أنه ليس على قدر المسؤولية، وسيكون الشعب الأمريكي هو من يدفع الثمن”.

وأوضح أننا “سنتخذ المزيد من الإجراءات هذا الأسبوع لمحاولة منع الإغلاق”، لكنه لم يحدد كيف سيتقدم الديمقراطيون.

وانتقد الموقف الجمهوري قائلًا “لا يوجد سببًا على الإطلاق للمخاطرة بملايين الوظائف، وشيكات الضمان الاجتماعي ومزايا المحاربين القدامى، والتسبب في حدوث ركود آخر لتحقيق نقاط سياسية لا معنى لها على المدى القصير فحسب.”

أوضحت الشبكة الإخبارية، أن التمويل الحكومي سينتهي إذا لم يمرر المشرعون مشروع قانون المخصصات قبل منتصف ليل الخميس القادم، وكانت وزيرة الخزانة جانيت يلين قد أخبرت المشرعين أن الولايات المتحدة لن تكون قادرة على دفع إلتزاماتها بحلول أكتوبر ما لم يرفع الكونغرس سقف الديون.

وفي حديثه قبل التصويت اليوم، كرر زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ، الجمهوري ميتش ماكونيل (كنتاكي)، أن الجمهوريين سيصوتون على مشروع قانون تمويل قصير الأجل لا يرفع سقف الاستدانة. وقال: “لن نقدم أصوات الجمهوريين لرفع حد الدين”.

وهو ما انتقده الديمقراطيين، حيث أكدوا أن هذا واجب وطني لكلا الطرفين، كما حدث ثلاث مرات خلال إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب، لأن التخلف عن السداد قد يؤدي إلى أزمة اقتصادية عالمية.

المصدر: CNN

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين